سياسة وأمنية

النزاهة تستقدم مسؤولين في سايلو النجف

ضمن صفقات الفساد التي تديرها الأحزاب الحاكمة في العراق أُعلن عن اختفاء مئات الأطنان من محصول الحنطة في أحد سايلوات محافظة النجف.

وقالت السلطات إن الحنطة اختفت بعد أكلها من قبل الطيور، الأمر الذي أثار سخرية الشارع العراقي معتبرين اختفاءها ضمن مسلسل استهداف المنتج العراقي بالتهريب وحرق المحاصيل مع بدء موسم الحصاد.

وأعلنت هيئة النزاهة الاتحادية عن صدور أمر استقدام بحق مسؤولين في سايلو النجف الأفقي؛ على خلفية نقص 752 طن حنطة.

وقالت الهيئة، إن دائرة التحقيقات في الهيئة أشارت إلى أن محكمة تحقيق النجف المختصة بقضايا النزاهة أصدرت أمر استقدام بحق أربعة مسؤولين في السايلو الأفقي للمحافظة؛ استناداً لأحكام المادَّة (341) من قانون العقوبات العراقيِّ، وذلك بعد اطلاعها على محضر الضبط الذي نظمته ملاكات مكتب تحقيق النجف التابع للهيئة المتضمن مستندات الإدخال والإخراج المخزني الخاصة بمادة الحنطة المحلية –  في مخازن السايلو التابع للشركة العامة لتجارة الحبوب للمدة من ( 4/5/2019 لغاية 1/4/2020)، وأقوال الممثل القانوني للشركة.

يشار إلى أن الهيئة أعلنت في التاسع عشر من أيار الجاري نتائج تحريها عن وجود نقص في مادة الحنطة في مخازن سايلو النجف الأفقي، مبينة أن كمية النقص تصل إلى أكثر من (750) طناً، بقيمة تتجاوز (400,000,000) مليون دينار.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق