سياسة وأمنية

الخلافات السياسية تعرقل إكمال كابينة الكاظمي

تسببت الخلافات بين الكتل السياسية بشأن مرشحي الوزارات الشاغرة في الحكومة العراقية الجديدة بتأخير عقد جلسة استكمال الكابينة الوزارية في الموعد الذي حدده رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي وهو قبل عيد الفطر.

فالكتل السياسية لا تزال مختلفة ولم تحسم أمرها بشأن مرشح وزارة النفط، بعد الكشف عن مزاد لبيع الحقيبة والمناصب العليا في الوزارة.

بينما أكد النائب عن تحالف الفتح أن الكاظمي اختار  مرشحي 6 من الوزارات الشاغرة وطرحهم على الكتل السياسية.

وقال النائب حسن شاكر في تصريح صحفي: إن “ستة مرشحين اختارهم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وطرحهم على الكتل السياسية لشغل الوزارات الشاغرة في حكومته من أصل 7 حقائب وزارية شاغرة”.

وأضاف، أن “وزارة النفط لم يحسم أمرها حتى اللحظة، لان هناك عدة اسماء قدمت إلى رئيس مجلس الوزراء الكاظمي”، مشيراً إلى أن “الكتل السياسية بانتظار موعد عقد جلسة التصويت التي من المؤمل ان تعقد بعد عيد الفطر”.

وصوت البرلمان العراقي في السادس من شهر آيار الجاري على تمرير حكومة الكاظمي، فيما بقيت خمس وزارات لم يصوت عليها أعضاء مجلس النواب وهي (التجارة والزراعة والهجرة والمهجرين والعدل والثقافة)، كما تم تأجيل التصويت على مرشحي وزارتي الخارجية والنفط.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق