أكد عضو مجلس النواب “بدر الزيادي”، اليوم السبت 23-5-2020، أن تجربة “السياسي المستقل” في الحكومات المتعاقبة فشلت ولم تحقق النجاح المرجو منها، فيما بين أن موقف المستقل ضعيف أمام القوى السياسية الضاغطة والفاعلة.

وقال الزيادي، إن “المرشحين المستقلين تم تجربتهم في الحكومات السابقة ولم تنجح التجربة”، مبيناً أن “أي مستقل يأتي إلى الكابينة الوزارية دون دعم الكتل السياسية، لن ينجح”.

وأضاف الزيادي، أن “عملية ترشيح شخصيات جديدة لتولي الوزارات الشاغرة حتى وأن كانت سياسية فلا ضرر فيها، شرط أن تكون معتدلة وتعمل لصالح العراق وأن لا يكون منتميا لأية جهة حزبية”.

وكان عضو مجلس النواب “كاطع الركابي”، رأى في وقت سابق اليوم السبت 24 نيسان 2020، أن الوزير السياسي أقوى من المستقل، فيما اعتبر مفهوم التكنوقراط بأنه “كلمة حق يراد بها باطل”.

وقال الركابي، إن “قضية التكنوقراط في الحكومات العراقية المتعاقبة لم تحل لنا أي شيء للأسف منذ حكومة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي”، متسائلا “ما الذي قدمه المستقلين”، مبينا إن “مفهوم التكنوقراط هو كلمة حق يراد بها باطل”.

وأضاف الركابي، انه “بشكل عام مع رئيس الوزراء المكلف، إذا كانت اختياره للوزراء صحيح بعيدا عن المحاصصة والحزبية ورغبات بعض الكتل وان يكون تعامله بالتساوي مع القوى والكتل السياسية”، لافتا إلى انه “يدعم توزير شخصيات ولو كانت سياسية لكنها على قدرة عالية من الكفاءة والقدرة خاصة في ظل الظرف الراهن”.

وأشار الركابي إلى أن “الوزير السياسي أقوى في الوزارة لان هناك من يدعمه في داخل وخارج الوزارة أما الوزير المستقل فان ظهره ضعيف لا يقدر الرد على أي أشكال من أي طرف”.