كشف وزير الصحة في حكومة إقليم كردستان العراق اليوم السبت، عن أن نسبة الوفيات بفيروس كورونا لا تتجاوز واحد في المئة قياساً بعدد الإصابات، فيما أبدى تخوفه من عدم تمكن رصد الإصابات في الموجة الثانية التي قال إنها في تصاعد.

وقال سامان برزنجي في مؤتمر صحفي، إن “لدينا خطط خاصة لمواجهة كورونا، وأن الفحوصات تستمر في جميع المراكز والمستشفيات والمختبرات”.

وأشار إلى تسجيل 476 إصابة لغاية الآن في إقليم كردستان بينها ٥ حالات وفاة”، مبينا “لغاية الآن نسبة الوفاة في الإقليم 1 في المئة”.

وأردف أن “الحالات المسجلة في دهوك تعود لأشخاص عائدين من بغداد. والآن تم تسجيل حالة جديدة في دهوك”.

وأضاف أن “الحالات لم تخرج من سيطرة وزارة الصحة”، لكنه أبدى أسفه من “تسجيل حالات جديدة في المرحلة الثانية للفيروس. والأرقام في تصاعد”.

وبين برزنجي أن “المخاوف هذه المرة تكمن في عدم رصد الإصابات”، مردفاً “خططنا إجراء الفحوصات للذين نشك فيهم والذين يعودون للاقليم ووضعهم في الحجر الصحي”.

وقال إنه يوجد حاليا أكثر من 900 شخص في الحجر الصحي.

ودفع تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورنا خلال الأيام الماضية، سلطات إقليم كردستان إلى فرض حظر تجوال شامل خلال أيام عيد الفطر.

وحتى الآن، سجل إقليم كردستان 475 إصابة بفيروس كورونا، بينها 386 حالة شفاء و5 وفيات.