سياسة وأمنية

تحذيرات نيابية من انفجار وبائي بكورونا في بغداد

حذر عضو خلية الأزمة النيابية “عبد الخالق مدحت”، اليوم الاثنين (25 أيار 2020)، من انفجار وباء كورونا في بغداد بعد تسجيل ما يزيد عن 400 إصابة خلال يومين، فيما كشف عن فئة مجتمعية تشكل خطرا على المؤسسات الصحية في العراق.

وقال مدحت، إن “الارتفاع الأخير في معدلات الإصابة بفيروس كورونا بالعاصمة بغداد مثير للقلق خاصة في الرصافة، وهذا ما يضعنا أمام سيناريو خطير ينبغي الانتباه له في الأيام المقبلة، خصوصا مع عدم التزام الأهالي بقرار حظر التجوال الشامل”.

وأضاف أن “الانفجار الوبائي في بغداد وارد جدا، وقد يجعلنا أمام موجة إصابات عالية جدا بل قفزة لا يمكن احتواءها في ظل القدرات المتواضعة للمؤسسة الصحية”.

ولفت مدحت إلى أن “هناك شرائحاً واسعة من المجتمع لا تزال حتى اللحظة غير مقتنعة بوجود فيروس كورونا وهذه الفئة تشكل مصدر قلق وخطر على المؤسسة الصحية في العراق”، داعيا إلى “إنزال قوات الجيش وبقية التشكيلات الأمنية لتطبيق مضامين الحظر بشكل حرفي دون أي استثناء”.

وكان عضو خلية الأزمة البرلمانية، عبد عون العبادي، كشف الأحد (24 أيار 2020)، عن موقف قريب بالتنسيق مع القيادات الأمنية لتطبيق الحظر المناطقي بشكل صحيح في بغداد فيما شدد على ضرورة إغلاق المناطق الموبوءة بفيروس كورونا بشكل تام بالتزامن مع تسجيل العاصمة 140 إصابة بفيروس كورونا اليوم.

وقال العبادي، إنه “سيكون لخلية الأزمة النيابية موقف قريب بشأن عدم تطبيق الحظر المناطقي في بعض المناطق الموبوءة في بغداد لغاية الان، من خلال التنسيق والاتصال بالقيادات الأمنية المسؤولة”.

وأضاف أن “الوضع الوبائي في البلاد لا يبشر بخير خصوصاً في العاصمة العراقية بغداد، ومن الضروري جداً الالتزام بتطبيق الحظر المناطقي بصورة صحيحة”، مبينا أن “المناطق التي فرض عليها الحظر المناطقي لا بد من إغلاقها بشكل تام فوراً، لا دخول ولا خروج منها نهائياً، حتى لا يتم انتشار الوباء من هذه المناطق إلى مناطق أخرى”.

وأعلنت وزارة الصحة والبيئة، أمس الأحد، تسجيل 8 وفيات و197 إصابة جديدة بفيروس كورونا في 12 محافظة، ليصل عدد الإصابات إلى 4469، والوفيات 160حالة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق