سياسة وأمنية

ساحات الاعتصام العراقية تستذكر شهداء ثورة تشرين

استذكرت ساحات الاعتصام في العاصمة العراقية بغداد ومحافظات وسط وجنوب البلاد شهداء ثورة تشرين الذين قضوا بهجمات للقوات الأمنية والميليشيات الموالية لإيران في محاولة لإنهاء الحراك الجماهيري المطالب بإنهاء العملية السياسية الحالية وإبعاد الأحزاب الحالية عن الحكم.

ففي ساحة التحرير وسط بغداد، أوقد معتصمو ساحة التحرير الشموع واستذكروا مآثر شهداء ثورة تشري،  بالتزامن مع دعوات محاسبة قتلة المتظاهرين على مواقع التواصل الاجتماعي”.

وفي كربلاء قالت مصادر صحفية إن “متظاهري ساحة الأحرار في كربلاء أقاموا معرضًا لصور ومقتنيات شهداء الثورة”.

فيما ردد متظاهرو النجف أناشيد للشهيد مهند القيسي ووالدته بعد محاولات الميليشيات الإساءة لها ردًا على هذه المحاولات.

ونظم ذوو شهداء ثورة تشرين في مدينة العمارة مركز محافظة ميسان، مهرجانا شعريا لاستذكار ضحايا التظاهرات.

وفي ساحة الحبوبي وسط الناصرية، علق متظاهرون صورا لشهداء مجزرة الناصرية الذين غيبتهم رصاصات الحكومة وميليشياتها.

أما القادسية فكان لها نصيب أيضا، فنظمت جماهير الديوانية تشييعًا رمزيًا لضحايا ثورة تشرين للتذكير بتضحياتهم من أجل الوطن والثورة.

وبحسب جهات عراقية فإن أكثر من 700 متظاهر قتلوا منذ انطلاق التظاهرات العراقية مطلع تشرين الأول الماضي وأصيب عشرات الآلاف جراء استهدافهم من قبل القوات الأمنية والميليشيات المتنفذة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق