سياسة وأمنية

حملة تضامن مع شهيد النجف (أحنه ولدج يا أم مهند)

أطلق متظاهرو النجف وناشطون عراقيون حملة للتضامن مع والدة الشهيد مهند القيسي الذي قضى على يد الميليشيات التابعة لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بهجوم استهدف ساحة الاعتصام في المحافظة في وقت سابق.
وتاتي الحملة عقب إساءات وجهتها بعض الميليشيات والجهات السياسية تنال من والدة الشهيد مهند القيسي على خلفية مطالبتها بمحاسبة المتورطين بقتل نجلها المتظاهر.
وأنشد متظاهرو النجف للشهيد مهند القيسي ووالدته بعد محاولات الميليشيات الإساءة لها، وهتفوا شعار (كل أحنه ولدج يا ام مهند).

بالتزامن مع ذلك أطلق ناشطون عراقيون حملة في مواقع التواصل الاجتماعي تحت وسم (#احنا_ولدج_ام_مهند).
وكتب الناشط عمر حبيب: “تلك الام التي ربت ولدها على البذل والعطاء وتقديم الغالي في سبيل الكرامة والحرية لتقدِّمه شهيداً على مذبح الوطن وذوداً عن الإنسانية لن تجازى بشيء و هذا دين في رقبة كل عراقي هي وكل امهات الشهداء الذين سقطوا في سبيل العراق”.

 

وكتب أسعد الناصري الناشط في تظاهرات الناصرية في توتير: إن “عصابات القتل وتسقيط الأعراض، لم يكتفوا بدماء الثوار الأبرياء، حتى لاحقوا أعراض أمهات الشهداء اللواتي يشرفن كل السياسيين الفاسدين وقادتهم، وكل اللصوص والخونة الذين أفسدوا ودمروا البلد بأبشع الصور”.

الصحفي ياسين التميمي كتب “العظيمة أم مهند، مدرسة مُستمرة بإعطائنا دروس وعِبر أم مهند رفضت إستلام قلادة الشرقية للمرأة المثالية لحين الأخذ بحق إبنها ألشهيد والقصاص من قاتليه ورفضت إستقبال المكافئة المالية وتبرعت بها إلى ساحات الإعتصام والفقراء”.

أما الناشط ستيفن نبيل فغرد على توتير: “ام شهيد طالب مثقف شاب طلع يطالب بوطن بسلمية و تم غدره و قتله واليوم البعض من اتباع التيار الصدري يهاجموها و ينعتوها بابشع الاوصاف و يشتمونها بصورة لا اخلاقية، انت الدتشتم ام شهيد عراقية امراة عراقية ما تستحي على روحك؟هاي شجاعتك؟ ابتعدوا عن الكلام باعراض الناس، #احنا_ولدج_ام_مهند”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق