سياسة وأمنية

العراق: العملية السياسية وصلت لطريق مسدود ولا يمكن إصلاحها

أكد عضو مجلس النواب السابق والقاضي وائل عبد اللطيف عدم إمكانية إصلاح النظام الحالي في العراق، مشددا على أن الحل الوحيد يكون من خلال إنهاء العملية السياسية الحالية والبدء بعملية جديدة.
ودعا النائب السابق وائل عبد اللطيف، اليوم الأربعاء، إلى إنهاء العملية السياسية الحالية في العراق والبدء بعملية سياسية جديدة، لكون العملية الحالية أصبح من شبه المستحيل إصلاحها، حسب رأيه.
وقال عبد اللطيف في تصريح صحفي تابعته وكالة يقين: إن “غالبية قيادات العملية السياسية قد اعترفوا بشكل علني أنهم فشلوا في تقديم شيء للمواطنين، وكذلك بأن العملية السياسية قد وصلت إلى طريق مسدود، ولا يوجد هناك مخرج نظراً لكون الدستور غير قابل للتعديل على أرض الواقع”.
ولفت إلى أن ذلك الأمر يتطلب الضغط الجماهيري تجاه تعطيل الدستور والشروع بكتابة دستور جديد، يتم إصلاح النظام الحالي فيه والانطلاق بعملية سياسية جديدة لخدمة العراق والشعب العراقي.
وطيلة الأشهر السابقة طالبت ساحات الاعتصام في العاصمة بغداد وتسع محافظات وسط وجنوب البلاد، بإنهاء العملية السياسية الحالية، واكدوا أنها غير قابلة للإصلاح، كما شددوا على أن حل مشاكل وأزمات العراق يكون من خلال أبعاد الأحزاب المتنفذة عن المشهد السياسي في البلاد.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق