الانتخابات المبكرةسياسة وأمنية

مفوضية الانتخابات في العراق.. ملك للأحزاب الكبيرة

على الرغم من تغيير أعضاء المفوضية العليا للانتخابات في العراق، إلا أن الشكوك لا تزال حزل المفوضية الجديدة التي يرتبط أعضائها بكتل سياسية كبيرة، وهو الأمر الذي أكدته مصادر برلمانية.

بالإضافة إلى ذلك، تؤكد جهات برلمانية أن المفوضية الحالية مملوكة لجهات سياسية معينة، من خلال الموظفين العاملين فيها، والذين يعسكون سيطرة بعض الأحزاب على المفوضية.

وقال عضو مجلس النواب عن تحالف القوى عبد الله الخربيط في تصريح صحفي تابعته يقين: إن “مفوضية الانتخابات تم تغيير كادرها الأعلى فقط بينما بقي كادرها الوسطي والذي يشكل عصب المفوضية وكيانها لا يزال كما هو لم يتغير”.

وأضاف أن “كادرها البسيط مثل صغار الموظفين أو ممن يعملون بالأجور اليومية أثناء وقت الانتخابات، إنما هم مجندون تحت يد هؤلاء الذين يؤثرون عليهم في كل مجريات العملية الانتخابية”.

وأوضح الخربيط أن “المفوضية في الواقع مملوكة ملكاً صرفاً لجهات سياسية معينة، ولن يغير من واقع الأمر شيئاً تغيير العناوين العليا، رغم أن تغيير أعضاء المفوضية واستبدالهم بالقضاة أمر في غاية الأهمية”.

واستدرك أنه “من دون تغيير الكوادر الوسطية بالكامل، فلن يحدث أي تغيير حقيقي، وستبقى المفوضية ميالة لمن تريد وتبقى عرضة للابتزاز”.

وكان البرلمان العراقي أقر تشكيل المفوضية الجديدة من قضاة مستقلين، استجابة لأحد مطالب الحراك الشعبي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق