سياسة وأمنية

دعوة لإجتماع طارئ وانتقادات لإجراءات الحكومة لمواجهة كورونا

دعت خلية الأزمة البرلمانية في العراق إلى اجتماع “عاجل” مع رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، لتحديد أسباب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا، والتوصل إلى حلول لاحتواء الجائحة.

وقال حسن الكعبي، النائب الأول لرئيس البرلمان في بيان: “أدعو إلى عقد اجتماع عاجل بين خليتي الأزمة البرلمانية والحكومية، بحضور رئيس اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية مصطفى الكاظمي، للوقوف على أسباب الارتفاع الكبير والخطير بأعداد المصابين.. والإسراع بوضع الحلول الناجعة لاحتواء هذه الجائحة ومنع تفشيها”.

وانتقد الكعبي، رئيس خلية الأزمة البرلمانية، “الإجراءات البطيئة التي تتبعها الدولة بشكل عام لمواجهة هذا الوباء القاتل”.

وأضاف أن “خلية الأزمة البرلمانية حذرت مرارا وتكرارا من خطورة التراخي والتهاون في فرض الإجراءات الاحترازية والوقائية على المناطق التي تعرضت وتصدرت مؤشر الإصابات”.

وحذر الكعبي من حدوث كارثة صحية وبشرية، و”احتمالية انهيار النظام الصحي في كل مستشفيات البلاد، إذا لم يتم تغيير كل الأساليب المتبعة الحالية”.

والأربعاء، أعلن محافظ بغداد محمد جابر عطا، أن الفيروس انتشر في مناطق بغداد كافة، وأصبح خارج السيطرة.

و أعلنت وزارة الصحة والبيئة العراقية أمس تسجيل 6 حالات وفاة، و 287 إصابة جديدة بفيروس كورونا من بينها 257 إصابة في العاصمة بغداد وحدها.

وأكدت الوزارة أن مجموع الإصابات وصل إلى 5135، ومجموع حالات الشفاء: 2904، والراقدين الكلي: 2056، والراقدين في العناية المركزة: 41، ومجموع الوفيات: 175.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق