سياسة وأمنية

كركوك: تقسيم مناصب المفوضية على أسس قومية وتهميش للعرب

أكد المجلس العربي في كركوك اليوم الخميس أن تقسيم المناصب في مفوضية الانتخابات بالمحافظة والذي جرى على أساس المكونات القومية، همش المكون العربي بشكل واضح.

وقال المجلس في بيان تلقت وكالة يقين نسخة منه: إن “المجلس العربي في كركوك سبق وأن عبّر عن اعتراضه على تقسيم المناصب داخل مكتب كركوك التابع للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات والتي كان فيها ظلم وإقصاء وتهميش واضح للكفاءات من أبناء المكون العربي، وإننا اليوم نجدد اعتراضنا ورفضنا لهذا التقسيم المجحف بحق أبناء المكون العربي”.

وطالب المجلس رئيس مجلس النواب وأعضائه بصفتهم الرقابية على أداء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بـالتدخل لتقويم عمل المفوضية للوصول إلى عملية انتخابية نزيهة وشفافة تساهم في تصحيح مسار العملية الديمقراطية.

وأوضح البيان أن سبب اعتراض المجلس العربي يرجع لعدة أسباب أبرزها إقصاء وتهميش أبناء المكون العربي من المناصب ولم يسند لهم إلا منصب واحد من مجموع خمسة عشر منصب ، و.إسناد مناصب حساسة في مكتب کرکوك لموظفين كانوا متهمين بالتلاعب بالأصوات، وإصرار مجلس المفوضين على إسناد منصب مدير مكتب کرکوك الموظفين من قومية واحدة طيلة 15 سنة وكأنه حق قومي لا يجوز إسناده لموظف من قومية أخرى، فضلا عن إهمال مجلس المفوضين موضوع تدقيق سجلات الناخبين وخاصة في كركوك.

ودعا البيان مجلس المفوضين إلى إعادة النظر في التقسيم وإعطاء الفرصة كاملة لأبناء المكون العربي وبصورة عادلة ومنصفة ومتساوية مع الآخرين للمشاركة في الانتخابات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق