سياسة وأمنية

تحذيرات من خروج 17 مستشفى عن الخدمة جراء ارتفاع إصابات كورونا

طالب مدير مستشفى أبن البلدي وعضو خلية الأزمة في الرصافة د. طالب التميمي بتمديد حظر التجوال مجدداً لفترة لا تقل عن أسبوع بعد ازدياد عدد الإصابات بفيروس كورونا، معبراً عن استغرابه من إصرار مواطنين على عدم إتباع إجراءات الوقاية رغم الوفيات والإصابات التي زادت عن الخمسة آلاف بعموم العراق.

وقال التميمي في مقابلة متلفزة، إن “ازدياد عدد الإصابات بفيروس كورونا يعني أن الأمور لن تكون إيجابية وان الخطر يزداد ويجب أن يتم الالتزام بإجراءات الوقاية من قبل المواطنين، الشخص الواحد من الممكن أن ينقل الفيروس بمتوالية هندسية إلى 5 أشخاص وهم من الممكن أن ينقلونها إلى 20 والعشرون إلى مئة وهذا ما يحصل حالياً ويتسبب بازدياد عدد الإصابات”.

ودعا إلى “الاستمرار بحظر التجوال لأسبوع جديد لأن الإصابات تزداد”، مشدداً على “وجوب أن يأخذ كل مواطن الحذر من الأشخاص الآخرين لأنه من الممكن أن تنتقل العدوى إليه بسهولة عبر أشخاص لا يحملون أعراضاً”.

وأبدى استغرابه من إصرار المواطنين على عدم الاكتراث بالخطر موضحاً وجهة نظره بالقول “من غير المعقول أن يسجل العراق مائتين وثلاثمائة إصابة يومياً بكورونا والناس تستمر بالتزاور والقول أن الفيروس غير موجود هذا انتحار وذهاب للموت بدون مسوغ، هل المطلوب من وزارة الصحة ان تحمل توابيت المتوفين وتسير في الشوارع والأزقة لتثبت أن هناك وفيات وخطراً كبيرا؟”.

ولفت إلى أن “لدى وزارة الصحة 3 مستشفيات حاليا لاستقبال المصابين وهي ابن القف وابن الخطيب وابن زهر في جانب الرصافة وقد تزداد في الفترة المقبلة بسبب الزيادة المستمرة بعدد المصابين، ما يعني أن مستشفيات تقدم خدمات طبية حالياً للمواطنين ستخرج عن الخدمة لأنها ستخصص لاستقبال المصابين بكورونا”.

وبين أن ” قدرات وزارة الصحة حالياً مسيطرة على الوضع ، لدينا 20 مستشفى في الرصافة 3 منها فقط تفرغت لعلاج كورونا ، نخشى من يوم قريب نضطر فيه لإيقاف العمل بالمستشفيات الـ 17 الباقية وتخصيصها لكورونا ما يعني الدخول لمرحلة انهيار النظام الصحي لأننا لن نتمكن من تقديم الخدمات لمن يصابون بأمراض أخرى وخاصة من يحتاجون للرعاية الفورية”.

وعن كيفية التعامل مع المصابين بكورونا قال التميمي “نتعامل مع حالات كورونا وفق 4 مستويات، الشديدة تعزل فوراً بمستشفيات العزل وتخضع للعناية المشددة، المتوسطة أيضاً تنقل لتلك المستشفيات وتتناول العلاج بشكل طبيعي، الخفيفة قد تبقى ببعض المستشفيات معزولة في ردهاتها مع العلاج وأخيراً الإصابات دون أعراض تحجر في منازلها مع كتابة تعهد بعدم الخروج”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق