يستمر تراشق الاتهامات والصراع السياسي بين الكتل والأحزاب السياسية الحاكمة في العراق، من أجل الحصول على مكاسب أكثر وتحقيق النفوذ في مؤسسة الدولة، دون الالتفات إلى المصلحة العامة في ظل ما يعانيه العراق من أزمات سياسية واقتصادية فضلاً عن الامنية.

وقال عضو مجلس النواب، باسم خشان، ان رئيس المجلس محمد الحلبوسي منع بعض النواب من دخول قاعة المجلس، لافتا الى ان جميع الأسباب متوفرة لإقالته من منصبه بعد انتهاكه للدستور والنظام الداخلي للمجلس.
و ذكر خشان، ان “الحلبوسي ارتكب الكثير من المخالفات الدستورية والمالية والانتهاكات القانونية ويتوجب على جميع الكتل المبادرة لإقالته بعد تحقق الأسباب الثلاث الموجبة لذلك وفق المادة 61 في الدستور الخاصة بالنظام الداخلي لمجلس النواب”.

وأضاف ان “الحلبوسي ارتكب مخالفة دستورية عندما منع عرض الطعون الخاصة بالاعتراضات المقدمة من قبل بعض المرشحين الفائزين بعضوية البرلمان والبالغ عددهم 12 شخصا، حيث مازالت هذه الطعون غير مقدمة رغم مرور سنة على اعدادها، في حين المادة 52 اولا من الدستور تنص على ان مجلس النواب يجب ان يبت بصحة أعضائه خلال مدة 30 يوما من تاريخ تسجيل العضو”.

وبين ان “خرق المادة 94 من الدستور، بمنعه بعض النواب الفائزين بعضوية البرلمان من الدخول الى قاعة المجلس”، قائلا ان “الحلبوسي منع دخولي المجلس إضافة الى النائبة زينب رحيم الجياشي”.