وكالة يقين

حصيلة حرائق جديدة للمحاصيل الزراعية

تواصل فرق الدفاع المدني بالعمل على إطفاء الحرائق مع استمرار الحرائق المفتعلة التي تمارسها المليشيات من لتنفيذ مصالح الاحزاب في اضعاف الاقتصاد والزراعة العراقية.

وأفادت مديرية الدفاع المدني، الجمعة، بمواصلة إطفاء حرائق حقول الحنطة والشعير، فيما اشارت الى ان الحرائق  بلغت 207  حوادث فيما بلغت مساحات الحقول المحترقة  8561 دونما من الاراضي المزروعة.

وقالت المديرية في بيان  “مازالت فرق الدفاع المدني تسعى الى تامين الاكتفاء الذاتي لمحصولي الحنطة والشعير من خلال السيطرة واخماد حرائق حقول الحنطة والشعير في الموسم الحالي كما فعلت في الموسم السابق الذي شهد حرائق طالت تلك الحقول ولاسيما في المناطق الشمالية لعدة اسباب”، عازية حصول الحرائق لأسباب “توزعت بين عطب الاسلاك الكهربائية، والمتعمد منها، ونتيجة الاعمال الارهابية واعقاب السجائر  وكذلك بسبب شرارة من الة الحصاد ايضا”.

وتابع بيان الدفاع المدني “اما اسباب الحريق توزعت بين اعطاب اسلاك كهربائية وعددها (68) ومصدر نار خارجي وعددها (23) ومتعمد وعدده (12)  وعمل ارهابي وعدد (10)  وشرارة نار من حاصدة وعدد حوادثها (30) واعقاب سجائر وعدد (20)،   و(44) حادث مازالت التحقيقات مستمرة لتحديد السبب”، مشيرا الى ان “مديرية الدفاع المدني وضعت خطة توزيع لفرقها بأسناد المحافظات العراقية الجنوبية بعد اكتمال الحصاد وارسال فرقها الى المحافظات الشمالية ووضعها قرب الحقول الزراعية لتأمينها حتى اكتمال حصاد المحصول بالكامل”.

وتتكرر حوادث احتراق محصولي الحنطة والشعير مع كل موسم حصاد لهذين المحصولين الذي يبدا في شهر أيار من كل عام، ما يسبب خسائر فادحة للمزارعين، فيما تبقى اسباب معظم تلك الحرائق الكبيرة غير معروفة، فيما يعزوها البعض الى اسباب ارهابية او بفعل المنافسة.