سياسة وأمنية

مظاهرات في البصرة لغلق مقرات الأحزاب

يواصل العراقيون تظاهراتهم المطالبة بمحاسبة قتلة المتظاهرين وتغيير النظام السياسي والرافضة لحكومة الكاظمي التي اتت بها صفقات الكتل السياسية تحت الضغوط الخارجية.

و تجددت في محافظة البصرة، عصر يوم الجمعة، التظاهرات المطالبة بمحاسبة الفاسدين وقتلة المتظاهرين.

وتظاهر الآلاف من  الشباب  في فلكة عبد الكريم قاسم مركز محافظة البصرة لمطالبة الجهات المعنية بمحاسبة من تسبب بقتل شهداء التظاهرات.

وطالب المتظاهرون بمنع  مقرات الأحزاب الفاسدة ومحاسبة وإحالة كل متهم تسبب بقتل المتظاهرين.

وتأتي التظاهرات بعد مقتل وجرح متظاهرين في الأيام الماضية في منطقة المعقل أمام مقر مليشيا حزب ثار الله الذي يترأسه يوسف الموسوي الذي عاد الى مقر الحزب بقوة بعد تظاهرة لاتباعه على اثرها انسحبت القوات الامنية التي كانت في المقر.

وأفاد مصدر امني في محافظة البصرة اليوم ، بأن العشرات من أنصار مليشيا حزب ثأر الله تجمعوا، امام مقرهم في محافظة البصرة، للمطالبة بإخلاء المقر من قبل القوات الامنية، واطلاق سراح اعضاء في الحزب، تم اعتقالهم مؤخرا اثر اطلاقهم النار على متظاهرين.

واوضح المصدر، أن انصار حزب  ثأر لله هددوا القوات الامنية باقتحام المقر وطردها منه، مشيرا الى اصابة  شخص من حزب ثأر الله وعنصر امن على الاقل أثر حدوث احتكاكات بين الجانبين.

وأودى إطلاق نار من قبل مسلحين في مكتب “ثأر الله”، بحياة متظاهر من اهالي البصرة في 13 ايار الحالي، ما دفع رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي إلى توجيه قوة عسكرية لاعتقال المسلحين وإغلاق المقر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق