سياسة وأمنية

بابل والمثنى تؤجلان الامتحانات التكميلية إلى إشعار آخر

قررت محافظتا بابل والمثنى، اليوم السبت، تأجيل الامتحانات التكميلية إلى إشعار آخر بسبب فرض حظر التجوال الشامل وتعطيل الدوام في عموم العراق.

وأعلنت المديرية العامة للتربية في محافظة المثنى في بيان، أنه “تأجيل الامتحانات التكميلية لما تبقى من مواد نصف السنة والكورس الأول للصفوف غير المنتهية والصف السادس الابتدائي للعام الدراسي (2019 – 2020) إلى موعد يتم تحديدهُ لاحقاً، بسبب فرض الحظر الشامل وتعطيل الدوام في عموم العراق”.

كما أعلن محافظ بابل حسن منديل، في بيان مقتضب، “تأجيل الامتحانات التكميلية إلى إشعار آخر”.

وفي وقت سابق، قررت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، السبت (30 أيار 2020) رسمياً فرض حظر التجوال التام في بغداد والمحافظات كافة لمدة أسبوع ابتداء من تأريخ 31 أيار 2020 ولغاية 6 حزيران 2020، وعلى الجهات المعنية تنفيذ القرار بشكل صارم وتطبيق العقوبات المشار إليها في قرار اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية رقم (40) لسنة 2020. وتتم بعدها مراجعة القرار بحسب تطور الموقف الوبائي، على أن تقوم الفرق المشكّلة من اللجنة العليا بتقديم دراستها خلال أسبوع حظر التجوال للتحول إلى الحظر المناطقي.

وقبل ذلك، شهدت محافظة المثنى، السبت (30 أيار 2020)، توجه طلبة المدارس الابتدائية إلى مدارسهم من أجل أداء الامتحانات التكميلية، والتي تعد أول محافظة عراقية تمتحن طلبتها بعد ظهور جائحة كورونا في البلاد.

وقال مصادر صحفية، إن الآلاف من تلاميذ المدارس الابتدائية في محافظة المثنى، توجهوا إلى مدارسهم من أجل أداء الامتحانات التكميلية، وما تبقى من امتحانات نصف السنة للعام الدراسي الحالي.

وأضافت المصادر، أن الطلبة توجهوا إلى مدارسهم للامتحان بالتزامن مع تسجيل إصابات بفيروس كورونا المستجد في المحافظة، وفي البلاد عموماً، بعد أن قررت مديرية تربية المثنى، عقب اجتماع مع خلية الأزمة، إجراء الامتحانات اليوم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق