سياسة وأمنية

غرامات مالية تفرضها خلية الأزمة بحق المخالفين بالنجف

مع تزايد أعداد الإصابات بفيروس كورونا في العراق وعدم تطبيق الإجراءات الوقائية التي دعت إليها خلية الأزمة أعلنت محافظة النجف اليوم الاثنين، عن تسجيل ست إصابات جديدة بفيروس كورونا في المحافظة.

وقال محافظ النجف رئيس خلية الأزمة “لؤي الياسري” في بيان تابعته وكالة “يقين”، إن المحافظة سجلت رسميا تسجيل (6) إصابات حاملة للفيروس في المحافظة بعد ظهور النتائج إيجابية من مختبرات الفحص الوطنية.

ودعا الياسري أبناء النجف إلى “الالتزام بقرارات خلية الأزمة للحد من انتشار الوباء وهي من مسؤولية الجميع، والالتزام أيضًا بالتوصيات الصادرة من قبل خلية الأزمة والفرق الصحية للخلاص نهائيا من الجائحة.

مدير عام دائرة صحة النجف “رضوان الكندي” من جهته قال أن خلية الأزمة في المحافظة أعلنت رفع حظر التجوال الجزئي والذي يبدأ من الساعة السادسة صباحا وحتى الساعة السادسة مساءا، بالإضافة إلى السماح للمطاعم والمقاهي بمزاولة أعملها شرط تطبيق التباعد الاجتماعي والالتزام بالتعليمات والتوجيهات التي أصدرتها خلية الأزمة.

وأكد الكندي أن خلية الأزمة في المحافظة فرض غرامة مالية تبدأ من ٥٠ ألف دينار عراقي لكل من يخالف التعليمات والإجراءات التي أصدرتها الجهات المعنية، وعلى القوات الأمنية وفرق خلية الأزمة العمل بجد أكثر من أجل تطبيق وفرض القانون حفاظا على سلامة المواطنين.

وطالب الكندي في لقاء تلفزيوني تابعته وكالة “يقين” المواطنين بالالتزام التباعد الاجتماعي وارتداء الماسكات والكفوف، وتطبيق التوجيهات والتعليمات الطبية التي أصدرتها الخلية، موضحاً أن الفرق الطبية تعمل بشكل مكثف من اجل الحد من انتشار الفيروس بشكل أكبر بالإضافة إلى الرعاية الكاملة للأشخاص الذين ثبتت إصابتهم والموجودين في مراكز الحجر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق