إقتصادسياسة وأمنية

العراق يدفع أرباح نفطه لشركات جولات التراخيص

كشفت  عضو اللجنة المالية النيابية ماجدة التميمي اليوم الاثنين عن ان العراق دفع أكثر من 35 مليار دولار لشركات جولات التراخيص النفطية منذ 2012، مؤكدة أن الأرباح التي يجنيها العراق من النفط تذهب أرباحا لتلك الشركات.

كما أكدت سرقة 174 ألف عقار من الدولة، مشيرة إلى أن هيمنة الفاسدين على الكمارك بحماية جهات سياسية.

وقالت التميمي في تصريح متلفز تابعته يقين: إنه “في عام 2012 دفعنا لشركات جولات التراخيص 5.27 مليار دولار، وفي عام 2015 دفعنا 5.69 مليار دولار ، وفي 2016 دفعنا 10 مليار دولار، وفي 2018 دفعنا 7.9 مليار دولار وفي 2019 دفعنا 6.2 مليار دولار”.

وأضافت: أن “هذا يعني ان العراق ينتج نفطه ويدفع أرباحه لتلك الشركات، كما ان 90% من موارد المنافذ الكمارك تذهب لجيوب الفاسدين”.

وأكدت وجود موظفين فاسدين في الكمارك بحماية سياسية، والنزاعات في البصرة خير مثال على ذلك، مبينا أنه  عند ادخال سلعة في المنفذ يغير اسم السلعة مثلا (سكائر تكتب معجون اسنان)”.

وبشأن أراضي الدولة، قالت التميمي: إن “174 ألف عقار من الدولة تم سرقتها بتزوير اوراقها وتغيير ملكيتها الى مواطنين”، لافتة الى ان “هناك سجلات مفقودة، كل سجل يحتوي من 300 الى 400 عقار .

وتابعت “هناك 5 سجلات في محافظة واحدة مفقودة، وايضاً في تسجيل عقاري المنصور في بغداد اغلقوا الكاميرات واخرجوا السجلات وكل ذلك كشفه فريق شكلناه العام الماضي”، في اشارة الى حجم التلاعب في عقارات الدولة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق