انتكاسة الصحةسياسة وأمنية

الصحة العراقية تحذر من موجة وبائية اشد لكورونا

قالت وزارة الصحة والبيئة اليوم الثلاثاء، أن التعايش مع فيروس كورونا المستجد “قادم لا محالة”، محذرة في الوقت ذاته من موجة وبائية اشد من الحالية ترتفع معها عدد الإصابات بكورونا في العراق إلى آلاف يوميا خلال الأسبوع الحالي.

وأكد مسؤول الصحة العامة في دائرة صحة الرصافة الدكتور “علي طاهر”، إن “الحظر الشامل فرض لأسبوعين بداية من عيد الفطر والاسبوع الحالي، باعتبار أن مدة حضانة كورونا اسبوعين وهي كفيلة بالعثور على الحالات المصابة عبر الفحص الميداني”.

وتوقع طاهر أن “تصل الإصابات المسجلة إلى 1000 حالة يوميا بسبب حملات المسح الميداني في المناطق الموبوءة بالعاصمة وظهور العديد من الحالات المخفية، فضلا عن زيادة إمكانية الفحص بالمختبرات التي وصلت عددها إلى أكثر من 20 مختبرا في بغداد والمحافظات، والقيام بتوسعة ردهات للحجر والعزل في اغلب المستشفيات حتى لا تخرج عن التخصصات المعمولة بها”.

وأكد “جهوزية البنى التحتية للوزارة وجميع المؤسسات الصحية لاستقبال جميع الحالات”، مبينا أن “السعة السريرية لجميع مستشفيات الرصافة تجاوزت أكثر من 7000 آلاف سرير، بيد أن الإصابات الكلية قد تخطت حاليا أكثر من الـ 6000 حالة منذ بداية الأزمة وحتى الآن بسبب ضعف الوعي الصحي لدى المواطنين وعدم التزامهم بالتعليمات الوقائية التي فرضتها خلية الأزمة”.

وتابع بالقول انه “على الرغم من القفزة المستمرة منذ أكثر من أسبوع بعدد الإصابات، إلا انه لم ندخل من خلالها مرحلة الخطر، لان نسبة الوفيات قليلة فقد وصلت إلى أكثر من 200 حالة فقط، والبالغة 3 بالمئة من مجموع الإصابات، واغلب الوفيات كانت مصابة سابقا بالأمراض السرطانية والمزمنة، بمعنى أن معيار الخطورة يعتمد على عدد الوفيات، وان نسبة الشفاء بلغت 50 بالمئة”، مؤكدا أن “التعايش مع فيروس كورونا قادم لا محالة وخطورة الوباء مستمرة لأجل غير معروف حتى الآن”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق