سياسة وأمنية

أزمة ديالى تكشف عن أسباب تصاعد إصابات كورونا

كشفت خلية الأزمة في محافظة ديالى اليوم الثلاثاء أسباب تصاعد الإصابات بفيروس كورونا في المحافظة.

وقال الناطق باسم الخلية “ياسر بدر” في حديثه لوكالة “يقين”، إن “ابرز الأسباب في تصاعد الإصابات هو توسع وازدياد عمليات المسح الوبائي في مناطق عدة والتي كشفت حالات جديدة إلى جانب فتح الحظر الشامل وتوافد أهالي بغداد “الرصافة” إلى المحافظة عبر ناحية بني سعد التي تعد الأقرب”.

وأضاف بدر، أن “فيروس كورونا موجود في المحافظة منذ تسجيل الإصابات الأولى، والحل الوحيد لتجنب الوباء هو الالتزام بالحظر الوقائي وتوجيهات خلية الأزمة والجهات المعنية في المحافظة”.

وأوضح أن “عدد الإصابات الكلية بفيروس كورونا في ديالى بلغت 79 حالة ,45 منها تماثلت للشفاء وسُجلت 7 وفيات فيما بلغ عدد الراقدين بالحجر الصحي 27 مصابا”.

من جهتها أعلنت قيادة شرطة ديالى، اليوم الثلاثاء، بان تعليق زيارة السجناء والمعتقلين من قبل ذويهم لا يزال ساري المفعول للشهر الثالث على التوالي، مبيناً أن السجون والمواقف خالية من أي إصابة بفيروس كورونا.

وقال مدير إعلام الشرطة العميد “نهاد المهداوي”، إن “قرار تعليق زيارة السجناء والمعتقلين داخل ديالى لا يزال ساري المفعول للشهر الثالث على التوالي لتفادي انتقال فيروس كورونا إليهم”، مؤكدا أن “عمليات التعفير والمتابعة مستمرة للسجون ومواقف الشرطة على مدار 24 ساعة”.

وأضاف المهداوي، أن “السجون والمواقف خالية من أي إصابات بالفيروس”، لافتا إلى أن “الشرطة وفرت أرقاماً مجانية لذوي السجناء والمعتقلين للاتصال بذويهم والاطمئنان عليهم بالتنسيق مع وزارة العدل”.

وكانت شرطة ديالى قد أصدرت مطلع آذار الماضي قراراً بمنع زيارة السجناء والمعتقلين بعد انتشار فيروس كورونا وتسجيل إصابات بالوباء.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق