سياسة وأمنية

انتشال 5200 جثة من الموصل القديمة

كشف مصدر محلي في محافظة نينوى اليوم الثلاثاء معلومات عن أعداد الجثث المنتشلة في المدينة القديمة للموصل.

ويؤكد المصدر لوكالة يقين أن الجثث التي تم انتشالها بلغت 5200 جثة أكثر من نصفها لمدنيين والباقي لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وبحسب المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته: فإن “لجنة انتشال الجثث التابعة لبلدية الموصل سجلت بشكل رسمي انتشال 2660 جثة لمدنيين منذ نهاية العمليات العسكرية في تموز 2017″، مشيرا إلى أن 2531 جثة لمسلحين من تنظيم داعش تم انتشالها من المنطقة.

وأضاف المصدر أن الجثث المجهولة ينتظر لفترات تقديم بلاغات من الأهالي بشأنها لمعرفة أن كانت تعود لمدنيين أو لمقاتلين.

وأعلن محافظ نينوى نجم الجبوري استحصال الموافقة على تخصيص جهد هندسي عسكري لرفع أنقاض المنطقة القديمة وتخصيص خبراء للحفاظ على المناطق التراثية.

وبحسب بيان لمكتب الجبوري تلقت وكالة يقين نسخة منه: إن “الحكومة المركزية وافقت على تخصيص جهد من الهندسة العسكرية لرفع الأنقاض من المنطقة القديمة في الموصل، بالإضافة لاستحصال الموافقة على تخصيص كادر من الخبراء لمرافقة الجهد العسكري اثناء عمليات رفع الأنقاض لغرض الحفاظ على المناطق التراثية والاثرية”.

يأتي ذلك في وقت تؤكد فيه جهات محلية في نينوى عدم الانتهاء من رفع الجثث من تحت أنقاض المنطقة القديمة في الموصل، إذ يؤكد سكان محليون أن العديد من أحياء المدينة القديمة المطلة على نهر دجلة وفي محيط الجامع النوري الكبير لاتزال العديد من الجثث تحت أنقاضها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق