سياسة وأمنية

تحذيرات نيابية من اختيار شخصية حزبية فاسدة لوزارة النفط

حذر عضو مجلس النواب عن محافظة البصرة “عبد الأمير المياحي” اليوم الخميس، رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي من تجاوز إرادة ممثلي المحافظة في البرلمان حول اختيار مرشح وزارة النفط.

وقال المياحي في بيان صحفي، إن “الغرف المظلمة والمكاتب الاقتصادية للأحزاب تختار شخصية فاسدة لإدارة وزارة النفط”، مضيفا انه “يتعين لرئيس مجلس الوزراء مقابلة المرشحين الذين اختارهم نواب البصرة بصوره شفافة وديمقراطية”.

ونوه إلى أن “الكاظمي التقى بأكثر من ثلاثين شخصية رشحتهم الأحزاب لإشغال حقيبة وزارة النفط”، محذرا مما اسماه “من عواقب عدم الاكتراث لإرادة نواب البصرة لأنهم الممثلون الحقيقيون لإرادة الشعب البصري”.

وأشار المياحي إلى أن “هنالك مرشحين جاءت بهم الغرف المظلمة ومكاتب الأحزاب الاقتصادية دفعوا الأموال لأجل ترشيحهم لشغل حقيبة النفط”.

وكان مصدر في مكتب رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي قد كشف أمس الأربعاء أن البرلمان العراقي عازم على استكمال الحكومة الاتحادية خلال الجلسات التي سيعدها الأسبوع المقبل.

وأؤكل الكاظمي مهمة اختيار مرشح لمنصب وزير النفط إلى نواب محافظة البصرة في البرلمان وذلك بعد مقاطعتهم جلسة التصويت على الحكومة الجديدة، مطالبين بهذا المنصب عادين إياه من استحقاق أغنى محافظة بالبترول التي تقع اقصى جنوبي العراق.

وأرجأ مجلس النواب التصويت على مرشحي وزارتي الخارجية والنفط إلى وقت آخر لعدم الاتفاق على تسمية المرشحين، كما أن خمسة مرشحين لم ينالوا الثقة، وهم مرشحو وزارات التجارة والزراعة والثقافة والهجرة والعدل.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق