سياسة وأمنية

الحظر الصحي يرفع معدلات العنف الأسري في ديالى

أعلن مكتب حقوق الإنسان في محافظة ديالى، اليوم الخميس (4 حزيران 2020) ارتفاع معدلات العنف الأسري بنسبة 50% داخل المحافظة، بالتزامن مع فرض الحظر الشامل، للحد من تفشي فيروس كورونا في المحافظة.

وقال مدير المكتب “صلاح مهدي” في تصريح صحفي، إن “تداعيات حظر التجوال الشامل الذي فرض بسبب فيروس كورونا، رافقت سلبيات كثيرة داخل المجتمع ولعل أبرزها ارتفاع في معدلات العنف الأسري بنسبة 50% بشكل عام”.

وأضاف مهدي، أن “بعض حالات العنف الأسر توثق من قبل الجهات الأمنية المختصة لكن الجزء الأكبر منها لا يوثق بسبب طبيعة المجتمع ومحاولة الكثير من المعنفين عدم إبلاغ الجهات المختصة”.

وأشار إلى أن “المكتب يسعى إلى حصر الحالات وتوثيقها قدر الإمكان”.

من جهة أخرى، أفاد مصدر في خلية الأزمة بمحافظة ديالى، اليوم الخميس (04 حزيران 2020)، بتسجيل حالة وفاة ناجمة عن فيروس كورونا المستجد في المحافظة.

وقال المصدر، إن “حالة وفاة لمصاب بفيروس كورونا داخل الحجر الصحي تم تسجيلها اليوم بقضاء بعقوبة في محافظة ديالى”.

وأضاف، أن “الشخص المتوفى هو موظف حكومي، وهذه تاسع حالة وفاة تُسجل في ديالى خلال الأشهر الـ 3 الماضية”.

وفي وقت سابق من اليوم، سجلت محافظة المثنى حالة وفاة ناجمة عن فيروس كورونا المستجد، لتسجل بعد ذلك محافظة كربلاء حالة وفاة أخرى ناجمة عن الفيروس التاجي.

وأمس الأربعاء، أعلنت وزارة الصحة والبيئة تسجيل 781 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، و21 حالة وفاة ناجمة عن الفيروس التاجي في العراق.

وبحسب بيان الوزارة الأخير فإن “مجموع الإصابات الكلي بلغ 8168، ومجموع حالات الشفاء، و4095، والراقدين الكلي 3817، والراقدين في العناية المركزة: 46، ومجموع الوفيات: 256”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق