سياسة وأمنية

تسريبات تكشف قرب تولي العامري رئاسة الحشد الشعبي

كشفت تسريبات سياسية عن قرب تولي زعيم مليشيا بدر هادي العامري منصب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق بشكل رسمي.

يأتي ذلك بالتزامن مع تقديم العامري الذي يتزعم تحالف الفتح المدعوم من إيران استقالته من مجلس النواب العراقي.

وأظهرت وثيقة حصلت عليها وكالة يقين اليوم السبت: إن “العامري في الأول من الشهر الجاري للاستقالة من عضوية مجلس النواب”.

ولم يبت البرلمان بعد على طلب العامري (65 عاما)، فيما أعلنت رئاسة مجلس النواب وصول طلب الاستقالة وترشيح بديل عنه هو نائب الأمين العام المساعد لمنظمة بدر عبد الكريم الأنصاري.

وقال الخبير الأمني هشام الهاشمي في تغريدة على تويتر إن استقالة العامري ربما تكون مقدمة لتوليه منصب تنفيذي، فيما أشار إلى وجود تسريبات غير مؤكدة بتوليه رئاسة هيئة الحشد الشعبي خلفا لفالح الفياض.

الهاشمي بين أن هذه الخطوة تأتي بعد مقترح قدمه قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني إسماعيل قاآني خلال زيارته الأخيرة للعراق الأسبوع الماضي.

https://twitter.com/hushamalhashimi/status/1269251839284912129

لكن المتحدث باسم تحالف الفتح أحمد الأسدي سارع إلى نفي هذه الأنباء، من دون إعطاء تفاصيل إضافية.

وعرف العامري بأنه أكثر المقربين لإيران، حيث شارك مع قواتها في قتال الجيش العراقي خلال ثمانينات القرن الماضي في حرب الخليج الأولى.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق