سياسة وأمنية

حقوق الإنسان تدين الاعتداء على المتظاهرين في ديالى

أصدر مكتب حقوق الإنسان في محافظة ديالى، اليوم الأحد (07 حزيران 2020)، بياناً أدان فيه ’الاعتداء’’ الذي حصل على متظاهرين في المحافظة بعد تداول شريط مصور لمنعهم من التظاهر.

وذكر المكتب في بيان صحفي، أنه “في ظل الظرف الراهن الذي تشهده محافظة ديالى بخصوص تكرار الخروقات الأمنية في عدد من مناطق المحافظة، والتي راح ضحيتها عدد من الأبرياء، وآخرها 3 أشخاص في قرية الإصلاح التابعة لناحية جلولاء، حيث رصدت فرقنا خلال الأيام الثلاث الماضية خروج عدد من المواطنين في القرية بتظاهرات سلمية للمطالبة بتوفير الأمن في تلك المناطق، ووضع حد للخروقات المتكررة”.

وأضاف البيان، أنه “تم خلال التظاهرات تداول عدد من الصور ومقاطع الفيديو، تبين سلمية المتظاهرين ودعوتهم للقادة الأمنيين، والإدارة المحلية في ديالى بتوفير الأمن، ولكن للأسف الشديد تم تداول مقطع فيديو يبين اعتداء عدد أفراد الجيش عليهم بالعصي، مما يشكل هذا انتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان وحق التعبير عن الرأي والتظاهر السلمي المكفول في المواثيق الدولية والوطنية”.

وأشار البيان إلى أن “المادة 19 ثانياً من العهد الخاص بالحقوق المدنية والسياسية تنص (لكل إنسان حق في حرية التعبير. ويشمل هذا الحق حريته في التماس مختلف ضروب المعلومات والأفكار وتلقيها ونقلها إلى آخرين دونما اعتبار للحدود، سواء على شكل مكتوب أو مطبوع أو في قالب فني أو بأية وسيلة أخرى يختارها)”.

وتابع البيان: “كما نبين أيضاً نص المادة (38) أولاً من الدستور العراقي (تكفل الدولة، بما لا يخل بالنظام العام والآداب حرية التعبير عن الرأي بكل الوسائل)”.

وأدانت “المفوضية العليا لحقوق الإنسان عبر مكتبها في محافظة ديالى أن ما تم ممارسته بحق المتظاهرين من تعسف هو منافي للأعراف والمواثيق التي نصت على احترام حقوق الإنسان، وتطالب الجهات المعنية (قيادة عمليات ديالى) التحقيق في الموضوع، كون بلدنا العراق قد صادق على تلك البنود وقدم وعوده باحترامها وتوفير الدعم لحقوق الإنسان”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق