انتكاسة الصحةسياسة وأمنية

الأزمة النيابية تحذر من اكتفاء المستشفيات وتعلق على فكرة مناعة القطيع

علق عضو خلية الأزمة في البرلمان العراقي “عبد عون العبادي”، اليوم الإثنين (8 حزيران 2020) على تطبيق فكرة مناعة القطيع في العراق، بعد فشل تطبيق الحظر الشامل بصورة صحيحة.

وقال العبادي، أن “تطبيق فكرة مناعة القطيع في العراق، في الوقت الحالي، سوف تسبب بزيادة أعداد الإصابة بفيروس كورونا، لكن هذه الفكرة صحيحة علمياً، فإذا ظهرت إصابات ذات أعراض مؤثرة على الإنسان، لكن في حال زيادة الإصابات التي دون ظهور أعراض عليها لا تتحمل المستشفيات العراقية هكذا أعداد، فكل المستشفيات في عموم العراق فيها ما يقارب 40 ألف سرير”.

وبين انه “إذا ازدادت الأعداد فوق هذا العدد، فان المستشفيات لا تكفي لاستقبال كل المصابين، ولهذا وصلنا إلى عدد محدد من الإصابات يمكن الذهاب إلى فكرة مناعة القطيع في العراق”.

وأضاف: “لسنا مع هذه الفكرة في الوقت الحالي، كما إن الوضع الحالي لا يتطلبها، لكن إذا دعت الحاجة لها ممكن تطبيقها”، مؤكدا إن “الحظر هو أفضل من فكرة مناعة القطيع، لكن تطبيقه بصورة صحيحة، يقع على عاتق المواطن وليس الجهات الحكومية”.

ووجه رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، السبت (6 حزيران 2020) بتمديد حظر التجوال أسبوعاً، فيما أصدرت اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية 8 قرارات.

وجاء في قرارات لجنة الصحة والسلامة: “استمرار الحظر الشامل لمدة أسبوع، بدءا من يوم الأحد الموافق 7/6/2020، ولغاية يوم السبت الموافق 13/6/2020، مع التشديد لتطبيقه بصورة دقيقة بحسب الإجراءات التي وضعتها وزارة الصحة مع بدء الحظر الجزئي للتجوال بتاريخ 14 حزيران الجاري”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق