ذكرى انتفاضة تشرينسياسة وأمنية

هاشتاغ #تحقيق_مطالب_الثوار يتصدر تريند في العراق

بعد أن أطاحت انتفاضة تشرين الأول/أكتوبر في العراق حكومة عادل عبد المهدي بعد شهرين على انطلاقها، وأجبرته على تقديم استقالته في الأول من كانون الأول/ديسمبر 2019، إذ كان سقف المطالب عاليا جدا، وتمثل بالمطالبة بازاحة الطبقة السياسية الممثلة بالحكومة والبرلمان والأحزاب السياسية، والعمل وفق شعار (شلع قلع) الرومانسي الثوري.

وأمهل متظاهرون في ساحة التحرير في بغداد، رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، شهرا لتنفيذ ثمانية مطالب، بينها محاكمة سلفه عادل عبد المهدي بتهمة قتل المحتجين.

فيما أطلق مغردون عراقيون هاشتاغ باسم #تحقيق_مطالب_الثوار، حيث تصدر الهاشتاغ الآن تريند في العراق.

ونشر أحد المغردين قائلاً: أيها السياسيون الفاشلون.. حطمتم البلد، وسرقتم خيراته، وأرهقتم المواطن إلى أقصى الحدود. غادروا السياسة، وقدِّموا أنفسكم للعدالة عن كل تقصير وسرقات وقتل وقمع. ولن يكون الحل إلا بالرضوخ لمطالب الثوار التي أرادوا بها استرداد الوطن.

وقال آخر: انطلقنا بهاشتاك #تحقيق_مطالب_الثوار لمساندة الساحات اللي طلعت ترجع مطالبنا، ونطالب بإقالة جميع الفاسدين ومحاسبتهم تلبية لمطالب ثوارنا الأحرار الموجودين في ساحات التظاهر.

بينما غرد آخر قائلاً: بدون تحقيق مطالب المتظاهرين والتي هي تمثل مطالب كل العراقيين لن يصلح حال هذا البلد وسيبقى حال العراق يراوح مكانه وشعبه يعيش الأمرّين وأبناءه يعيشون الظلم والاضطهاد وغياب العدالة وفقدان هيبة الدولة.

ويواصل المعتصمون في محافظات الوسط والجنوب فعاليات الاحتجاج تعبيرا عن استمرار الحراك الشعبي الذي انطلق قبل أكثر من 8 أشهر للمطالبة بإصلاحات شاملة ومر بمراحل مختلفة، على الرغم من الوعود الحكومية بتلبية مطالب المتظاهرين، وتشكيل لجان لمحاسبة المتورطين بعمليات القتل والخطف التي رافقت التظاهرات.

وأطلق المتظاهرون في محافظة النجف مطالب جديدة اشترطوا تنفيذها لتعليق التظاهرات، ممهلين الحكومة المركزية 48 ساعة لتنفيذها، لم يتبق منها سوى يوم واحد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق