سياسة وأمنية

العراق يدعو المجتمع الدولي لمساعدة الدول المضيفة للاجئين

دعا وزير الخارجية العراقي “فؤاد حسين”، اليوم الثلاثاء، المجتمع الدولي إلى تقديم العون للدول التي تستضيف لاجئين ونازحين، عبر تأمين تمويل مستدام لمواجهة فيروس كورونا فيها.

جاء ذلك في كلمة له خلال مؤتمر بمدينة أنطاليا، في إطار فعاليات “منتدى أنطاليا الدبلوماسي”، بعنوان: “أوضاع اللاجئين والمهجرين خلال انتشار الوباء: الحاجة لتعاون دولي”، عبر تقنية الـ”فيديو كونفرانس”.

ونظم المؤتمر “مُنتدى أنطاليا الدبلوماسي”، بالتنسيق مع المركز الدولي للهجرة وسياسة التنمية؛ لإطلاق حوار بين الدول المعنيّة؛ للوقوف على تأثيرات الجائحة في اللاجئين والنازحين، وتعزيز التعاون الدولي في المناطق المتأثرة، وفق بيان للخارجية العراقية.

وبحسب البيان نفسه، دعا حسين إلى “تنسيق الجُهُود، وإيجاد تمويل مُستدام لمواجهة التحدّيات المرتبطة بفيروس كورونا بالنسبة للدول المُضيّفة للاجئين والنازحين، ولاسيّما في الحالة العراقـيّة بسبب هُبُوط أسعار النفط”.

وأشار إلى أن “الحكومة العراقية تتعهّد باستخدام كلّ قدرات الدولة لمكافحة كورونا، وأنّها وضعت حماية المُهاجرين والنازحين داخليّاً واللاجئين في المُخيّمات والملاجئ كأولويّة قصوى”.

وأضاف أن “التضامن بين الدول المُتضرّرة ووحدة المُجتمَع الدوليّ أمران حاسمان؛ لأن الفيروس أزمة صحية عالمية، وبالتالي يجب أن تكون الاستجابة عالمية -أيضاً- من خلال التعاون الدولي الفعّال”.

ودعا حسين إلى “العمل بروح الشراكة الإنسانيّة في مواجهة الجائحة، وعدم النظر إلى الاستثمار في مُواجهة المخاطر الصحّية العالميّة، وعدم التفكير في تحقيق الربح”.

كما لفت الوزير العراقي إلى أن عدد النازحين داخلياً في العراق يبلغ مليونا و414 ألفا و632، فيما يقدر عدد اللاجئين السوريين بـ247 ألفا و568، واللاجئين الآخرين بـ41 ألفا و237.

ويعاني العراق من أزمة مالية جراء انخفاض أسعار النفط، رغم حاجة البلد إلى إنفاق المزيد من الأموال لمكافحة كورونا وتداعياته الاقتصادية.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلنت وزارة الصحة العراقية تسجيل 22 وفاة و787 إصابة جديدة بكورونا، ما رفع مجمل الوفيات إلى 392 والإصابات إلى 14 ألفاً و268.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق