سياسة وأمنية

مستشار ترامب: العراق طلب من البنك الدولي مساعدة مالية

كشف “غابرييل صوما” عضو المكتب الاستشاري، للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، عن تقديم العراق طلب للبنك الدولي، من اجل الحصول على مساعدة مالية، فيما أشار إلى أن واشنطن ستعمل على تحقيق ذلك.

وقال صوما في مقابلة متلفزة، إن “العراق طلب من البنك الدولي مساعدة مالية والولايات المتحدة مساهم كبير في البنك الدولي وستساعده في ذلك، لأن سمعة العراق من الناحية المالية جيدة جداً”.

وأضاف أن “واشنطن تريد معرفة ماذا تريد الحكومة العراقية منها، فهل ستقرر خروج القوات الأمريكية أو بقائها بصيغة تفاهمية وادوار محددة”.

ولفت إلى أن “النفوذ الإيراني في العراق يهدد امن العراق، وخطر تنظيم الدولة “داعش” ما يزال قائما بـ 10 آلاف عنصر من التنظيم، وهناك تهديد للعراق من قبل الميليشيات التي تتلقى المال والسلاح والأوامر من إيران”.

وبين أنه “في الوقت الحاضر لا اعتقد وجود توجه نحو خروج القوات الأمريكية من العراق، بسبب خطر تنظيم الدولة “داعش” في المنطقة”.

وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على تنظيم الدولة “داعش” باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014، وذلك بإسناد من التحالف الدولي بقيادة أمريكا.

إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشن هجمات بين فترات متباينة.

ويواصل التحالف الدولي إسناد القوات العراقية في محاربة فلول تنظيم الدولة “داعش” إلا أن وتيرة عملياته تراجعت على نحو ملحوظ في الأشهر الأخيرة على خلفية هجمات صاروخية تستهدف قواته في القواعد العسكرية العراقية ويشنها في الغالب فصائل موالية لإيران.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق