سياسة وأمنية

الكاظمي يحدد أولويات الحوار الاستراتيجي بين العراق وأمريكا

اعتبر رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي اليوم الأربعاء تحقيق السيادة ومراعاة مصلحة البلاد من أولويات الحوار الاستراتيجي المزمع عقده بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية.

وعقد الكاظمي ظهر الأربعاء، اجتماعا بعدد من ممثلي عشائر ووجهاء محافظة نينوى، وذلك على هامش زيارته إلى مدينة الموصل، بمناسبة الذكرى السادسة على اجتياحها من قبل تنظيم الدولة “داعش”.

وذكر الكاظمي خلال الاجتماع أن الموصل الحدباء تمثل تأريخا وإرثا حضاريا وإنسانيا، وقد تعرضت لإرهاب عصابات تنظيم الدولة “داعش”، وجرى استعادتها بعد أن امتزجت دماء العراقيين جميعا في ملحمة بطولية يُفتخر بها.

وشدّد على أهمية التعايش والتنوع في محافظة نينوى، وعدّه ميزة وعنصر قوة لها، وأكد أن نينوى تنهض وتزدهر بتكاتف أبنائها من كلّ الطوائف والإثنيات.

وأشار الكاظمي إلى التحديات التي تواجه الحكومة في المرحلة الراهنة، حيث تستنفر كلّ جهودها لمواجهة جائحة كورونا، في ظل أزمة مالية تسبب بها انهيار أسعار النفط العالمية.

وأكد رئيس مجلس الوزراء أن الحكومة ورثت تركة ثقيلة، واستلمت ميزانية خاوية، نتيجة سوء التخطيط والاعتماد الكلي على النفط، وشدد على أن فرص النجاح متوفرة لبناء دولة المواطنة.

وأشار إلى الحوار المرتقب مع الولايات المتحدة الأمريكية، مؤكدا أن أولى عناصر الحوار هي السيادة وتحقيق مصلحة البلد .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق