سياسة وأمنية

نائب: اتفاقيات العراق وأمريكا تحتاج لمصادقة البرلمان عليها

أكد عضو مجلس النواب “فالح الزيادي”، اليوم الخميس (11 حزيران 2020)، أن أية اتفاقية تعقد ما بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية تحتاج إلى مصادقة مجلس النواب.

وقال الزيادي، إن “رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي سيشرف بنفسه مع مستشاريه على سير الحوار الاستراتيجي مع الولايات المتحدة الأمريكية”.

وأضاف، أن “التهم التي توجه إلى الفريق التفاوضي غير مقبولة، وليس من المعقول أن نشكك بأبناء وطننا”، لافتاً إلى أن “الكثير من زعامات السياسية تمتلك جنسية مزدوجة، وهذا لا يعني أن نشك أو نزايد على وطنيتهم”.

وبين، أن “ما سيجري بين البلدين سيطلع عليه الشعب العراقي ليكون على بينه بكل ما حصل وسيحصل”، مؤكدا أنه “في حال تم عقد اتفاقية أو اتفاق فانه يحتاج إلى تصويت مجلس النواب”.

ويبدأ العراق والولايات المتحدة الأمريكية، اليوم، حواراً استراتيجياً لإعادة رسم العلاقة بين البلدين، بعد تصويت مجلس النواب على قرار خول رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي، إخراج القوات الأجنبية من العراق.

و دعت كتلة الفتح النيابية، في وقت سابق من اليوم، الوفد العراقي المفاوض في الحوار مع واشنطن، بالزام الولايات المتحدة بوضع جدول زمني لإخراج قواتها من العراق.

وقال رئيس الكتلة، محمد الغبان، في تغريدة على منصة “تويتر”، تابعتها (بغداد اليوم)، إنه “على الفريق الحكومي المفاوض أن يضع أولى أولوياته في الحوار الجاري حالياً مع نظيره الأمريكي ما جاء بالمنهاج الحكومي الذي صوت عليه مجلس النواب بتنفيذ قرار البرلمان العراقي بإخراج القوات الأجنبية وفق جدول زمني محدد”.

وأضاف: “وتعهد قوات التحالف الدولي فوراً بعدم القيام بأي طلعات جوية أو أس مهام عسكرية دون موافقة القائد العام للقوات المسلحة أو التنسيق التام مع العمليات المشتركة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق