سرقة العراقسياسة وأمنية

بغداد تنفي نشر مكافحة الإرهاب في المنافذ الحدودية بكردستان

نفت هيئة المنافذ الحدودية العراقية اليوم السبت (13 حزيران 2020) الأنباء التي تحدثت عن وصول جهاز مكافحة الإرهاب لإقليم كردستان وتواجده في المنافذ الاتحادية.

وقال مدير علاقات الهيئة علاء الدين القيسي في بيان طالعته (يقين): إنه “لا صحة للمعلومات التي تم نشرها في صفحات التواصل الاجتماعي تحت عنوان جهاز مكافحة الارهاب يصل الإقليم أو يتواجد في منافذنا الاتحادية”.

وكانت بعض مواقع التواصل الاجتماعي قد نشرت إشاعات عن تحرك قوة من جهاز مكافحة الإرهاب إلى إقليم كردستان للانتشار في المنافذ الحدودية.

وانتشرت هذه المزاعم عقب قرار صدر عن الحكومة العراقية مؤخراً ويقضي بإسناد مهمة حماية المنافذ الحدودية إلى قوات جهاز مكافحة الإرهاب.

وفي وقت سابق، أقر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بهيمنة بعض الجهات المسلحة والحزبية على المنافذ الحدودية ووارداتها، وقال في مؤتمر صحفي إن “جهات خارجة عن القانون تفرض سيطرتها على المنافذ الحدودية”، مؤكدا أن احد اوجه الهدر للمال هو عدم السيطرة على المنافذ من قبل الحكومة، ومشيرا إلى أن ذلك أدى إلى هدر المليارات.

وللتذكير، فإن جهات رسمية أكدت في أوقات سابقة هيمنة الأحزاب القريبة من إيران والتي تمتلك فصائل مسلحة على جميع المنافذ الحدودية للعراق، باستثناء منافذ إقليم كردستان الخاضعة لسيطرة الحزبين الكرديين الرئيسيين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق