سياسة وأمنية

فصيل بالحشد يخرج عن مسار الحكومة ويهاجم الحوار الاستراتيجي

هاجمت ميليشيا حزب الله احدى الفصائل المسلحة المنضوية في الحشد الشعبي اليوم السبت الحوار الاستراتيجي العراقي الامريكي، ملوحة باستهداف القوات الأمريكية في المرحلة المقبلة.
وقال بيان صادر عن ميليشيا حزب الله: إنه “لَم تبادر الولايات المتحدة الأمريكية لإجراء ما يسمى بِالحوارِ الاستراتِيجي إلا بعد إدراكها أن وجودها لم يعد مرحبا به فِي العراق، لاسيما بعد قرارِ مجلِس النواب الذي ألزم الحكومة بإخراج القُوات الأجنبية من البلاد”.
واضاف البيان “ليتيقن الذين يسعون لإبقاء قوات الاحتِلالِ فِي البلاد أنّهم لن يستطيعوا حماية وجودها غير الشرعي منْ غَضبِ العِراقييّنَ الذين سيعملون بكل إمكاناتهم لحفظ السيادة وطرد المحتل”، بحسب البيان.
وأعلنت الحكومتان الأمريكية والعراقية، في بيان مشترك أن الولايات المتحدة ”ستواصل تقليص“ وجودها العسكري في العراق خلال الأشهر المقبلة، لكن لم يتم التطرق الى سحب القوات الأمريكية.
وقالت حكومتا البلدين في بيان مشترك عقب انطلاق ”حوارهما الإستراتيجي“، إنه ”في ضوء التقدم الكبير المحرز نحو القضاء على تهديد تنظيم الدولة (داعش)، ستواصل الولايات المتحدة في الأشهر المقبلة خفض عديد قواتها في العراق“.
ويمثل بيان ميليشيا حزب الله المنضوية في الحشد الشعبي بمثابة خروج عن الحكومة التي يفترض أن تكون فصائل الحشد تعمل بأمرتها.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق