سياسة وأمنية

قصف يستهدف معسكرا يضم قوات أمريكية شمالي بغداد

أفاد مصدر أمني بشن هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية تضم جنوداً أمريكيين قرب العاصمة بغداد.

وقال المصدر إن صاروخاً من نوع كاتيوشا، أطلقه مجهولون، سقط ضمن مقتربات قاعدة التاجي العسكرية. ولم يتوفر مزيد من التفاصيل على الفور.

وتضم القاعدة الواقعة على شمال بغداد، جنوداً أمريكيين وآخرين من التحالف الدولي.

والقصف هو الثالث خلال الأسبوع الأخير، اذ استهدف قصف صاروخي محيط مطار بغداد والمنطقة الخضراء.

ويأتي القصف بالتزامن مع الحوار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية لتنظيم تواجد القوات الأمريكية وحماية القواعد العسكرية الأجنبية.

كما ياتي بالتزامن مع تهديدات أطلقتها ميليشيا حزب الله العراقي اليوم السبت، باستهداف القوات الأمريكية بعد أن هاجمت الحوار الذي تجريه الحكومة العراقية مع الادارة الامريكية.

وكان الجنود الأمريكيون في القواعد العسكرية العراقية والسفارة الأمريكية ببغداد في مرمى هجمات صاروخية متكررة على مدى الأشهر الماضية.

وتتهم واشنطن كتائب “حزب الله” العراقي وفصائل أخرى مقربة من إيران بالوقوف وراء الهجمات.

والأسبوع الماضي أفادت خلية الإعلام الأمني العراقي في بيان بأن قصف صاروخي استهدف المنطقة الخضراء وسط بغداد وسماع دوي صافرات الإنذار تنطلق من السفارة الأمريكية.

وقالت الخلية ، إن صاروخا نوع “كاتيوشا” سقط في المنطقة الخضراء ببغداد، دون خسائر تذكر، واوضحت ، أن انطلاق الصاروخ، كان من قرب ملعب الشعب “شرقي العاصمة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق