سياسة وأمنية

ناشطون يطلقون حملة “محاكمة المالكي مطلب الشعب”

أطلق ناشطون عراقيون حملة في مواقع التواصل الاجتماعي تدعو لتقديم رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي إلى المحاكمة لمسؤوليته عن سقوط الموصل وكل ما جرى من تداعيات ذلك ومنها جريمة سبياكر.

وتصدر وسم (محاكمة المالكي مطلب الشعب) قائمة الأعلى تداولا في مواقع التواصل الاجتماعي (توتير) في العراق.

وبالتزامن مع ذلك طالب متظاهرو ساحة التحرير بمحاكمة المالكي والقيادات العسكرية في حكومته لمسؤوليتهم عن جميع الدماء التي سالت منذ العاشر من حزيران 2014.

وأكد عراقيون أن القضاء الفاسد في العراق وغياب القانون هي التي أبقت المسؤول الأول عن جرائم القتل التي ارتكتب بعد سقوط الموصل ومنها حادثة سبايكر طليقا لغاية الآن.

وكتب أحمد علي في توتير: يجب محاكمة المالكي على الكوارث التي حصلت بأيام حكمه وتشمل الكوارث ١.مجزرة سبايكر ٢.سقوط الموصل وباقي مدن العراق ٣.ضياع اموال العراق بحيث بفترة حكمه وصل سعر النفط الى اكثر من ١٠٠$ لو كانت هذه الكوارث ببلد اخر لانتحر المسؤول”.

الصحفي عثمان المختار كتب في توتير: في مثل هذا اليوم 2014 نفذ تنظيم “داعش” واحدة من أبشع جرائمه استشهد فيها مئات العراقيين العزل نفذ التنظيم بعدها مجازر مماثلة في هيت بحق المئات من ابناء عشيرة البونمر ومثلها في القائم والموصل والبعاج ما زال المجرم المسؤول عن كل هذه الارواح طليقا بلا حساب”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق