سياسة وأمنية

مقتل وإصابة 11 عنصر أمن بهجوم مسلح في ديالى

أفاد مصدر امني في محافظة ديالى اليوم الأحد، بأن هجوما نفذه تنظيم الدولة “داعش” على إحدى القرى شمالي خانقين أودى بحياة ستة عناصر امن وإصابة آخرين.

وقال المصدر، إن “تنظيم الدولة “داعش” نفذ ليلة أمس، هجوما إرهابيا على قرية ميخاس التي تعود للكرد، ما أودى بحياة سبعة ثلاثة من من منتسبي الشرطة وجندي وعنصرين من شرطة كرميان، وإصابة أربعة آخرين”.

وأضاف المصدر، أن تعزيزات أمنية طوقت قرية دارا فيما فتحت السلطات الأمنية تحقيقا لكشف ملابسات الهجوم الإرهابي، والبحث عن المنفذين.

وتشهد خانقين ارتفاعا واضحا في معدلات الخروقات الأمنية والتي أصبحت بشكل شبه يومي بعد انسحاب قوات البيشمركة 2017 والتي كانت منتشرة في المنطقة وتسيطر عليها امنياً قبل انسحابها أمام تقدم القوات العراقية .

وخلال الشهور الأخيرة، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بأنهم من تنظيم الدولة “داعش”، لا سيما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين (شمال) وديالى (شرق)، المعروفة باسم “مثلث الموت”.

وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على تنظيم الدولة “داعش” باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014، وذلك بإسناد من التحالف الدولي بقيادة أمريكا.

إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشن هجمات بين فترات متباينة.

ويواصل التحالف الدولي إسناد القوات العراقية في محاربة فلول تنظيم الدولة “داعش” إلا أن وتيرة عملياته تراجعت على نحو ملحوظ في الأشهر الأخيرة على خلفية هجمات صاروخية تستهدف قواته في القواعد العسكرية العراقية ويشنها في الغالب فصائل موالية لإيران.

وتأتي هذه الهجمات عقب تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران خاصة بعد مقتل قائد “فيلق القدس” السابق قاسم سليماني بضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد في 3 يناير/ كانون الثاني الماضي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق