سرقة العراقسياسة وأمنية

لقاء بين الكتل والرئاسات الثلاث لبحث الحوار العراقي – الأمريكي

كشفت أوساط سياسية وبرلمانية عراقية اليوم الأحد عن عقد اجتماع بين بين قادة الاحزاب والرئاسات الثلاث لبحث الحوار الأمريكي مع العراق.

وقال بيان صادر عن رئيس الجبهة التركمانية النائب أرشد إن “قادة الاحزاب السياسية عقدت اجتماعا مع الرئاسات الثلاث وممثلي وزارة الخارجية لبحث الحوار العراقي الامريكي والازمة الاقتصادية”، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وبحسب مصادر سياسية فإن الاجتماع أكد على توحيد المواقف للعبور من الأزمة المالية الحالية، فضلا عن دعم الكوادر الطبية في مواجهتهم لجائحة كورونا، ومواصلة العمليات الأمنية القضاء على تنظيم الدولة (داعش) وكل الجهات التي تحاول اضعاف هيبة الدولة والعبث بأمن الشعب العراقي.

وأصدرت حكومتا العراق والولايات المتحدة الأمريكية، الجمعة (12 حزيران 2020)، بياناً بشأن الحوار الاستراتيجي الذي تم عقده الخميس الماضي، عبر دائرة اجتماعات الفيديو المغلقة بين الطرفين.

وجاء في البيان أنه “استناداً إلى اتفاقية الاطار الاستراتيجي لعام 2008 عقدت مباحثات الحوار الإستراتيجي عبر دائرة اجتماعات الفيديو المغلقة وتناولت المباحثات مجالات الأمن، ومكافحة “الإرهاب”، والاقتصاد، والطاقة، والقضايا السياسية، والعلاقات الثقافية”.

وأشار إلى أن “الولايات المتحدة بحثت تزويد العراق بالمستشارين الاقتصاديين للعمل بشكل مباشر مع حكومة العراق، من أجل المساعدة في تعزيز مستوى الدعم الدولي لجهود حكومة العراق الإصلاحية، بما في ذلك الدعم المقدم من المؤسسات المالية الدولية فيما يخص الخطط الجدية لتشريع اصلاحات اقتصادية جوهرية”.

وفيما يخص الجوانب السياسية، وبحسب البيان، أعربت “الولايات المتحدة الأمريكية عن وقوفها إلى جانب جمهورية العراق، ليس من خلال التعاون الثنائي الوثيق على المستويين الأمني والسياسي فقط، ولكن من خلال دعمها للعراق وحكومته الجديدة”.

ولفت البيان إلى أن “الولايات المتحدة، وبالتعاون مع شركائها الدوليين، أكدت على دعمها المتواصل للتحضيرات التي يجريها العراق للانتخابات، وجهود دعم سيادة القانون، وحقوق الإنسان، وإعادة النازحين وتسهيل عملية اندماجهم، ولاسيما الأقليات في المجتمع العراقي التي تعرضت للإبادة على يد تنظيم داعش الإرهابي”.

وفيما يخص الشراكة الأمنية، أقر البلدان انه “في ضوء التقدم المتميز بشأن التخلص من تهديد تنظيم داعش ، ستواصل الولايات المتحدة الأمريكية خلال الأشهر المقبلة تقليص عدد القوات المتواجدة في العراق والحوار مع الحكومة العراقية حول وضع القوات المتبقية وحيث يتجه تركيز البلدين صوب تطوير علاقة أمنية طبيعية تقوم على المصالح المشتركة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق