سياسة وأمنية

العمليات المشتركة تكشف تفاصيل هجوم صاروخي في بغداد

كشفت خلية الإعلام الأمني التابعة لقيادة العمليات المشتركة العراقية اليوم الأحد عن وجود محاولة جديدة لتنفيذ هجوم صاروخي يستهدف القواعد والمقرات العسكرية في العاصمة بغداد.

وقالت الخلية في بيان تلقت وكالة يقين نسخة منه اليوم (14 حزيران 2020): إنه “بناءً على  التوجيه العاجل بتخصيص جهد استخباري  لمتابعة الجهات التي تعمل على استهداف المعسكرات  الخاصة بالقوات الامنية تمكنت القوات العراقية مِن رصد عجلة نوع كيا بنكوا تحمل منصات اطلاق  صواريخ كاتيوشا وتحديداً في  منطقة الراشدية  قرب شركة النفط  واثناء  التقرب منها  انطلق صاروخان بشكل تلقائي وسقطا في منطقة نائية دون خسائر تذكر”.

وأضاف البيان: أنه “تمت السيطرة على العجلة وابطال  جميع الصواريخ المتبقية وتمكنت قواتنا  الحصول على معلومات  مهمة  تؤدي الى  معرفة الذين اقدموا على هذا العمل الارهابي”.

وتعرض معسكر التاجي شمالي بغداد والذي يضم قوات أمريكية في وقت متأخر من ليلة أمس إلى قصف بصاروخي كاتيوشا دون خسائر.

وأكدت قيادة العمليات المشتركة في العراق، أن جهات تحاول «خلط الأوراق» تقف وراء قصف معسكر التاجي الذي يضم جنوداً أمريكيين شمال بغداد، متوعدة هذه الجهات أنها ستكون تحت طائلة القانون «عما قريب».

ويأتي القصف بالتزامن مع الحوار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية لتنظيم تواجد القوات الأمريكية وحماية القواعد العسكرية الأجنبية.

كما ياتي بالتزامن مع تهديدات أطلقتها ميليشيا حزب الله العراقي اليوم السبت، باستهداف القوات الأمريكية بعد أن هاجمت الحوار الذي تجريه الحكومة العراقية مع الادارة الا1مريكية.

وتتهم واشنطن كتائب “حزب الله” العراقي وفصائل أخرى مقربة من إيران بالوقوف وراء الهجمات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق