سياسة وأمنية

لهذه الاسباب تحاول الكتل السياسية اعادة عمل مجالس المحافظات

كشف عضو مجلس محافظة بغداد السابق “سعد المطلبي”، اليوم الثلاثاء، حقيقة عودة عمل مجالس المحافظات بقرار قضائي، بعد التصويت على حلها من قبل مجلس النواب العراقي.

وقال مطلبي في حديثه لوكالة “يقين”، أن “هناك جهات سياسية لا تعترف بالدستور العراقي، وتريد أن تستأثر بالمحافظين، من أجل تمرير مفاسدها وصفقاتها”، مؤكدا انه “لغاية الساعة لا يوجد أي قرار قضائي بعودة عمل مجالس المحافظات”.

وتابع: أن “هذا الأمر متورك للقضاء، وهو من يقرر أن قرار مجلس النواب العراقي دستور أو غير دستوري”.

وبين المطلبي أن “إطلاق حملات إعلامية، حالياً، ضد عودة عمل مجالس المحافظات، الهدف منها الضغط والتأثير على عمل القضاء العراقي، ومحاولة لإصداره قرار ضد عودة عمل مجالس المحافظات”، معتبرا أن “هذه الحملة تقف خلفها جهات سياسية متنفذة”.

من جانبه أكد الخبير القانوني “أمير الدعمي”، إن “تمديد عمل مجالس المحافظات في حينها يعد خرقاً دستورياً على اعتبار أنه كان يتجاوز على إرادة الناخب العراقي حيث كان يجب إجراء انتخابات حين نهاية الدورة الانتخابية لتحصل الشرعية لدى المجالس، لكون الشعب هو مصدر السلطات”.

وبين الدعمي أن هناك دعوة مقامة أمام المحكمة الاتحادية من قبل المجالس ضد قرار مجلس النواب بإيقاف عمل المجالس، وأنا أتوقع أنها ستصدر قراراً يؤيد قرار البرلمان لكون أن عملها قد انتهى بالفعل منذ عام 2017″.

وأطلق ناشطون عراقيون أمس الاثنين حملة في مواقع التواصل الاجتماعي “توتير، فيسبوك” حملت عنوان “كلا لعودة مجالس المحافظات”، تؤكد رفضها للمجالس المحلية وتتهمها بهدر المال العام وإدارة صفقات الفساد على مستوى المحافظات، وذلك على خلفية حراك لإعادة تلك المجالس إلى الخدمة بعد قرار حلها من قبل مجلس النواب العراقي العام الماضي.

وأعلن البرلمان العراقي في 28 تشرين الأول 2019، حل مجالس المحافظات، تلبية لمطالب التظاهرات التي خرجت في مختلف أنحاء العراق.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق