الاخفاء القسري في العراق.. جرائم وانتهاكات مستمرةسياسة وأمنية

جمعية حقوقية: أكثر من 10 آلاف مغيب من نينوى

أكدت جمعية حقوق الإنسان في الموصل وجود أكثر من 10 آلاف مغيب من محافظة نينوى فقدوا خلال سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) على المدينة، وخلال عمليات استعادتها من قبل القوات العراقية، وبعد انتهاء تلك العمليات وفرض سيطرة الحكومة عليها.

وقال سامي الفيصل رئيس جمعية حقوق الإنسانفي تصريح صحفي تابعته وكالة يقين اليوم الثلاثاء (16 حزيران 2020): إن “مايقارب 10 الاف عراقي مفقود ومغيب في محافظة نينوى من بينهم 430 من الشرطة والجيش وباقي قوات الأمن الداخلي و12 من الصحفيين و5 قضاة و12 مرشحا وهناك محامون وناشطون وموظفون بجميع مفاصل الدولة من الذين توجد لديهم قاعدة بيانات مسجلة ومدققة من الجهات الامنية ولا ينتمون لعناصر تنظيم الدولة (داعش”. (

واكد الفيصل أن المغيبين فقدوا خلال فترة سيطرة التنظيم على الموصل حيث قام باختطاف العديد منهم، وهناك من تم اختطافه أثناء ذهابه لبغداد ومنهم فقد أثناء عمليات التحرير ولا يعرف مصيرهم لحد الآن”.

ويبلغ عدد المغيبين المسجلين رسميا أكثر من 14 ألف شخص تم اختطافهم من قبل ميليشيات متنفذة في الحشد الشعبي في مناطق جرف الصخر وديالى وجنوب تكريت والرزازة والصقلاوية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق