انتكاسة الصحةسياسة وأمنية

مختصون عراقيون يؤكدون فاعلية عقار أفيفافير بعلاج كورونا

كشف أطباء مختصون عراقيون عن توفر علاج في العراق اثبتت تجارب عالمية نجاحه بتحقيق الشفاء للمصابين بفيروس كورونا خلال 4 أيام.

وتحدث المختص بالصحة العامة – د. زياد حازم ، عن توفر علاج في العراق اثبتت تجارب عالمية نجاحه بتحقيق الشفاء للمصابين بفيروس كورونا خلال 4 أيام ، فيما تحدث عن 5 مؤشرات إيجابية في مواجهة المرض داخل البلد.

وقال حازم في تصريح صحفي إن “العقار الروسي افيفافير اظهر نتائج إيجابية في علاج المصابين وسيتوجه فريق طبي عراقي الى روسيا للاطلاع على تجارب العقار”.

وأكد ان “العقار نفسه استخدم في علاج الايدز نهاية التسعينيات وهو موجود ومتوفر في العراق، هذا العلاج بحسب ما وصلنا من روسيا اظهر نجاحاً بتقليص فترة علاج مرضى كورونا من 14 يوم الى 4 أيام فقط”.

وأشار في ذات الوقت الى ان “مؤشرات العلاج ببلازما النقاهة اثبتت هي الأخرى نتائج ممتازة وسرعت الخروج من دائرة الخطر بالنسبة للحالات الحرجة خلال ساعات، يمكن القول ان النتائج كانت سحرية”.

ولفت من جانب اخر الى ان “سبب تأخر اعلان نتائج المسحات للمشتبه اصابتهم بكورونا يأتي بسبب الزخم الكبير من المواطنين على المؤسسات الصحية بعد تنامي الوعي بضرورة التعامل مع الاعراض بجدية”.

وتابع: أن “نسبة شفاء المصابين بفيروس كورونا اليومية في العراق مرتفعة للغاية وتتراوح ما بين 45-50% وبالأمس سجل اعلى رقم وبلغ 1150 وهذا مؤشر إيجابي أول”.

وأضاف “نسبة الأشخاص الراقدين في العناية المركزة لا تزيد عن 1% من عدد المصابين وهذا مؤشر ثانٍ إيجابي للغاية رغم ارتفاع ارقام الإصابات”.

ولفت في مؤشرين ثالث ورابع الى ان “المواطنين بدأوا مؤخراً يمتثلون للتوجيهات الحكومية بضرورة الوقاية الشخصية بعد ان شعروا جدياً بخطر الفيروس، وايضاً الأجهزة الأمنية زادت من إجراءاتها وهذه أسباب ان استمرت ستسمح بتراجع عدد الإصابات”.

وكشف في مؤشر إيجابي خامس ان “دراسة إيطالية نشرت قبل أيام اكدت ان عدوانية فيروس كورونا بدأت تقل منذ شهر أيار الماضي وبات خطر حدوث وفيات بسببه اقل على مستوى العالم والسبب نجاح البروتوكولات العلاجية وهي مطبقة في العراق”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق