سياسة وأمنية

العراق: وعود لإعادة النازحين دون تنفيذ

على الرغم من الوعود التي أطلقتها وزارة الهجرة في ظل الحكومات الثلاثة الأخيرة بشأن إعادة النازحين، إلا أن تلك الوعود لم ترى النور، ولم تعدو عن كونها مجرد كلمات لا تملامس الواقع بحسب تأكيد المنظمات الدولية والعائلات النازحة.

بيان صدر عن وزارة الهجرة اليوم الأربعاء قال: إن “وزيرة الهجرة ايفان فائق جابرو، الاربعاء التقت محافظ الانبار علي فرحان حميد  في مقر الوزارة ببغداد وبحثت معه أوضاع  النازحين سعيا الى غلق ملف النزوح بإعادة النازحين إلى ديارهم. ”

وذكر البيان أن “وزيرة الهجرة التقت محافظ الانبار في مقر الوزارة ببغداد وبحثت معه أوضاع  النازحين وآلية تشجيعهم على العودة إلى مناطقهم الاصلية،  فضلا عن توحيد الجهود بين الوزارة والمحافظة والجهات المعنية لحل جميع المشاكل التي تحول دون عودة النازحين والعمل على اعادتهم وغلق ملف النزوح”.

وشددت على  “ضرورة بذل الجهود والتعاون والتنسيق مع محافظة الانبار لحل كافة المشاكل  التي تعاني منها الأسر النازحة المتواجدة في مخيمات المحافظة وتذليل المعوقات التي تحول دون عودتهم  إلى مناطق سكناهم الاصلية ليتسنى للوزارة غلق جميع المخيمات وانهاء ملف النزوح بشكل نهائي”.

ويقدر عدد النازحين لغاية الآن بأكثر من مليون ومئتي ألف شخص، منهم 500 ألف لا يزالون في المخيمات داخل العراق، بحسب احصائيات وزارة الهجرة العراقية.

وسبق ان تعهدت حكومة حيدر العبادي بانهاء ملف النزوح دون ان تحقق ذلك، كما أكدت حكومة عبد المهدي العمل على غلق المخميات واعادة النازحين، غير ان تلك التعهدات لن ترى النور، وخلال الحكومة الحالية اطلقت الوعود باعادة النازحين وانتظار تنفيذها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق