سياسة وأمنية

تظاهرة في البصرة تطالب بالإفراج عن معتقلي الاحتجاجات

تظاهر الآلاف في محافظة البصرة جنوبي العراق اليوم الأربعاء للمطالبة بالافراج عن محتجين اعتقلوا يوم أمس خلال تظاهرات تطالب بإقالة الحكومة المحلية.

وقال شهود عيان، إن الآلاف تظاهروا اليوم أمام مقر قيادة الشرطة بمحافظة البصرة (جنوب)، للمطالبة بالافراج عن محتجين تم توقيفهم الثلاثاء من قبل قوات الأمن اثناء فض اعتصام بالقوة.

وأضاف شهود العيان أن “المتظاهرين أعلنوا من أمام مقر قيادة شرطة المحافظة عدم تراجعهم عن حقوقهم المشروعة وفقا للقانون بالتظاهر، والمطالبة باستقالة المسؤولين الفاسدين والمسؤولين عن قتل المتظاهرين وأبرزهم محافظ البصرة أسعد العيداني”.

من جهته، قال مخلد الناصري، أحد المتظاهرين، إن “محافظ البصرة أسعد العيداني يعتقد أن فض اعتصامنا بالقوة سينهي مطالبنا، ونحن نقول له، تظاهراتنا متواصلة وستزداد وتيرتها خلال الأيام المقبلة حتى استقالته من منصبه”.

وأوضح الناصري أن “على قوات الأمن أن تبتعد عن الاعتقالات وفض التظاهرات بالقوة، وأن لاتكون أداة للفاسدين لقمع الاحتجاجات”.

وفي وقت سابق من أمس الثلاثاء، أفاد شهود عيان بأن قوات الأمن في البصرة فضّت، الثلاثاء، تظاهرة أمام مكتب البرلمان العراقي وسط المدينة بالقوة، مما أدى إلى مقتل أحد المتظاهرين وإصابة 8 محتجين على الأقل بحالات إختناق.

وشهدت محافظة البصرة منذ مطلع الشهر المذكور اشتباكات بين قوات الأمن والمحتجين، قتل وأصيب على إثرها العشرات، في احتجاجات تطالب بمحاربة الفساد   واقالة الحكومة المحلية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق