سياسة وأمنية

الداخلية: القبض على متورطين بإطلاق صواريخ.. ومصادر تشكك

أعلنت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الأربعاء، أنها ألقت القبض على مجموعة متورطة بإطلاق الصواريخ التي استهدفت المنطقة الخضراء ومقار عسكرية وقواعد جوية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء خالد المحنا، في تصريحات له: “ألقينا القبض على متورطين بإطلاق الصواريخ»، مشدداً أن «هناك إرادة حقيقية لإنهاء ملف قصف المنطقة الخضراء والمقار العسكرية”.

وأوضح أنه تم إلقاء القبض على من يقوم بإطلاق الصواريخ، والموضوع تحت إشراف القضاء، ولا يمكننا التصريح عن الجهة التي تقف وراءهم إلا بأخذ موافقات قضائية.

ونشكك مصادر حكومية بمصداقية وقدرة السلطات العراقية على ملاحقة مطلقي الصواريخ على  المواقع العسكرية الأمريكية لاسيما وأن الجهة المتهمة بتنفيذ تلك الهجمات هي الميليشيات المتنفذة الموالية لإيران والتي تمسك بزمام الأمور في العراق.

وأعلنت العمليات المشتركة العراقية في وقت سابق تشكيل لجان عليا لملاحقة المتورطين باستهداف القواعد العسكرية والأجنبية.

وأكد مجلس الأمن الوطني أمس الثلاثاء سعيه لمحاسبة المتورطين بقصف المنطقة الخضراء والقواعد العسكرية العراقية والتي تتواجد  فيها قوات التحالف.

وتوجه الولايات المتحدة التهم لميليشيا حزب الله العراقي بالوقوف وراء تلك الهجمات الصاروخية.

وتعرضت مواقع عسكرية أمريكية في محيط مطار بغداد والمنطقة الخضراء وقاعدة التاجي إلى 5 هجمات صاروخية الأسبوع الماضي.

وجاءت الهجمات عقب تهديدات أطلقتها كتائب حزب الله، للجانب الأمريكي في حال عدم سحب قواته من الأراضي العراقية.

كما تأتي تلك الهجمات بالتزامن مع الحوار الأمريكي – العراقي الذي من المفروض أن ينسق ملف التواجد العسكري الأمريكي في البلاد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق