سياسة وأمنية

كردستان ترفض القصف التركي وتدعو العمال لمغادرة الإقليم

أدانت حكومة إقليم كردستان العراق العمليات العسكرية التركية في الشمال العراقي، فيما دعت حزب العمال الكردستاني إلى مغادرة أراضي الإقليم.

وقال المتحدث باسم الحكومة جوتيار عادل في بيان تلقت وكالة يقين نسخة منه: “نراقب بألم وقلق كبيرين، الأحداث التي وقعت اليوم وخلال الأيام الماضية في المناطق الحدودية والتي ألحقت بالمواطنين المدنيين وقرى تلك المناطق خسائر بشرية ومادية”.

وأضاف، أن “حكومة إقليم كردستان تشجب تلك الأحداث التي تسفر عن استشهاد المواطنين وتكبدهم خسائر بشرية من قبل أي طرف ولأي سبب كان”.

وطالب المتحدث باسم الحكومة، الجمهورية التركية، بـ”احترام سيادة أراضينا ووطنا”، داعياً في الوقت نفسه حزب العمال الكردستاني إلى “إخلاء تلك المناطق وأن لا يخلق توترات في المناطق الحدودية لإقليم كردستان”.

وتابع عادل بالقول، “وإذ تحرص حكومة إقليم كردستان على إقامة علاقات ودية مع الدول المجاورة، فإنها ترفض أن تكون أراضي إقليم كردستان منطلقاً لمهاجمة أي دولة”.

وبحسب مصادر كردية فقد لقي أربعة مدنيين مصرعهم، الجمعة، في قصف تركي على منطقة حدودية بمحافظة دهوك.

وسبق وأن أطلقت تركيا عملية عسكرية واسعة أطلقت عليها “المخبر النمر” لملاحقة عناصر حزب العمال الكردستاني الذين يسيطرون على المناطق الحدودية بين العراق وتركيا، فضلا عن قضائي سنجار ومخمور في محافظة نينوى

والعملية التركية تشارك بها قوات برية، وتأتي عقب عملية عسكرية جوية نفذتها بإسم “المخبر النسر” استهدفت مواقع للحزب، وجاءت بعد زيارة سرية لرئيس جهاز المخابرات التركية هاكان فيدان إلى العراق.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق