سياسة وأمنية

العدل ترسل قائمة بأسماء 1500 سجين لغرض الإفراج الشرطي

قالت وزارة العدل إنها أرسلت قائمة مكونة من 1527 سجيناً من الكبار والأحداث ممن تنطبق عليهم شروط الإفراج الشرطي، إلى مجلس الوزراء، مؤكدة عدم تسلمها أي قائمة خاصة بالعفو لغاية الآن.

ونقلت مصادر صحفية عن وكيل الوزارة عبد الكريم فارس السعدي قوله إن “الوزارة أرسلت إلى مجلس الوزراء قائمتين بأسماء النزلاء الذين قضوا نصف مدة محكوميتهم، من أجل شمولهم بالإفراج الشرطي تضمن 1527 اسماً”.

وبين، أن القائمة الأولى تضم 1007 سجناء من الكبار والأحداث، بواقع 950 من الكبار و57 من الأحداث، مؤكداً إطلاق سراح 72 سجيناً من هذه القائمة وفق أمر بالعفو من رئاسة الجمهورية.

وأضاف السعدي، أن “القائمة الثانية أعدتها الوزارة بناءً على تعديل فقرة الإفراج الشرطي، التي تضمنت أن يكون الإفراج لمن قضى ثلث مدة محكوميته وليس النصف”.

وأردف أن “الوزارة شكلت لجاناً مختصة من أجل جرد المسجونين الذين قضوا ثلث المدة، وأُعدت قائمة تضم 520 اسماً من السجناء الكبار والأحداث قامت بإرسالها إلى مجلس الوزراء، الذي سيرسلها بدوره إلى رئاسة الجمهورية من أجل إصدار العفو الخاص بهم وإطلاق سراحهم”.

وأكد السعدي أن الوزارة لم تردها أي قائمة بالعفو لمن أُرسلت أسماءهم إلى الآن، كون الوزارة لا يمكنها إطلاق سراح أي مسجون بدون صدور عفو من رئاسة الجمهورية.

وتابع أن “وزارته تؤكد خلو جميع السجون والمعتقلات التابعة لها من أي إصابات بفيروس كورونا سواء للكبار أو الأحداث”، لافتا إلى أن عمليات التعقيم والتعفير تجري بشكل مستمر على مدار اليوم، بإشراف منظمات وجهات دولية معنية بحقوق الإنسان، فضلاً عن تطبيق جميع آليات وشروط الوقاية”، منوهاً إلى أن “الوزارة أنجزت مشروع تأهيل وتجديد سجن بغداد المركزي بطاقة استيعابية لـ 3 آلاف سجين”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق