انتكاسة الصحةسياسة وأمنية

خلية أزمة واسط تصدر قرارات جديدة لمواجهة تفشي كورونا

أصدرت خلية الأزمة في محافظة واسط، اليوم السبت، قرارات جديدة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وذكرت الخلية في بيان صحفي، إنه “بناءً على زيادة حالات الإصابة والوفاة ووفق التقارير الطبية التي تؤشر أن الأيام القادمة ستكون فيها حالات متزايدة من الإصابات والوفيات إذا ما تم اتخاذ إجراءات شديدة في منع التجمعات كذلك ضرورة تعاون المواطنين في ذلك ومن اجل حماية أبناء المحافظة قررت خلية الأزمة: فرض حظر التجوال المناطقي وعدم التنقل بين المناطق والاقضية والنواحي في جميع أنحاء المحافظة ومنع الدخول والتنقل بين السيطرات الخارجية والداخلية والى إشعار آخر .

وأضافت، “تعطيل تام لجميع دوائر الدولة فقط (دوائر الصحة والبلديات والماء والكهرباء والنفط والتجارة والمصارف والإعلاميين والصحفيين فضلاً عن الأجهزة الأمنية) ويتم استثناء تلك الدوائر من إجراءات الحظر وعدم استقبال المراجعين في الدوائر تلك فقط تقديم الخدمات الميدانية للمواطنين /صيانة /تجهيز /خدمات بلدية” .

وأوضحت، أنه “يتم استثناء أصحاب محال المواد الغذائية ومحال الفواكه والخضر واللحوم من إجراءات الحظر ويسمح لهم بنقل بضائعهم كما يتم السماح لجميع الباعة المتجولين من التنقل في الإحياء بشرط أن يلتزم أصحاب بلبس الكمامات والقفازات وأي صاحب محل لم يلتزم أو يكون في تجمع كبير للمتسوقين سيعرض نفسه للمساءلة القانونية”.

وبينت، أنه “يتم تشكيل قوة خاصة من قيادة شرطة واسط والأجهزة المختصة توزع في جميع الوحدات الإدارية مهمة القوة توقيف كل من لا يلتزم بإجراءات الحظر وخاصةً أصحاب المقاهي والمطاعم والكوفي شوبات والنوادي الرياضية وعرض المخالفين للسادة القضاة وعدم اعتماد التعهد من قبل المخالفين”.

ولفتت إلى أنه “يسمح للصيدليات في العمل في كل الأوقات كذلك يسمح للعيادات والمراكز الصحية في العمل من الساعة (3) ظهراً إلى الساعة (7) ليلاً”.

فيما تقوم قيادة شرطة واسط بتفعيل كافة الأجهزة الأمنية العاملة في واسط وتحديد مهام ومسؤوليات لهم على أن يتم الانتقال من قطع الشوارع العامة إلى توزيع المحافظة إلى قواطع حسب كل مدينه يكون فيها عدة قواطع وتسلم وتحدد القوة والضباط والمكلفين فيها ويتم متابعة الإجراءات حسب كل قاطع

وأشارت إلى أن “تقوم دائرة مرور واسط بزيادة أعداد السيطرات وكل عجلة تخالف إجراءات الحظر يتم اتخاذ الغرامات الفورية” .

وتابعت: “إيماناً منا بدور المختار المهم في مساعدة خلية الأزمة تشكل لجان مناطقية برئاسة المختار مهمتها مساعدة الأجهزة الأمنية يمنع أي تجمعات أو إقامة أي مناسبات اجتماعية وأي منطقة تحدث فيها تجمعات ولم يتم أخبار الأجهزة الأمنية من قبل مختار المنطقة سيعرض نفسه للمساءلة القانونية”.

ودعت “المواطنين ومتظاهري واسط أن يساهموا بمساعدة الأجهزة الأمنية بتطبيق الحظر والتحرك على بعض الفئات التي تتظاهر وترفض الحظر الصحي لحين عبور الأزمة بأقل الخسائر”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق