سياسة وأمنية

مقتل عنصرين من الحشد بهجوم مسلح في صلاح الدين

قتل عنصران من “الحشد الشعبي” وأصيب 4 آخرون، اليوم الأحد، في هجوم لتنظيم الدولة “داعش” في محافظة صلاح الدين، شمالي العراق، بحسب مصدر عسكري.

وقال النقيب “سعد محمد”، بقيادة عمليات صلاح الدين (تتبع الجيش)، إن “مسلحين من تنظيم الدولة “داعش” شنوا في ساعة متأخرة من ليل السبت/ الأحد، هجوما عنيفا استهدف مقر اللواء 35 للحشد الشعبي في ناحية مكيفيشة جنوبي صلاح الدين”.

وأضاف محمد، أن “الهجوم خلف قتيلين من الحشد الشعبي و4 جرحى”، مشيرا إلى مقتل عدد من عناصر التنظيم خلال الاشتباكات التي استمرت نحو ساعة بين الطرفين.

ويأتي الهجوم بعد أقل من أسبوع على مقتل 3 من عناصر للرد السريع (تتبع الداخلية) وإصابة 4 بجروح، في هجوم استهدف دوريتهم بأطراف قضاء طوزخرماتو، شمالي صلاح الدين.

وخلال الأشهر الأخيرة، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه في أنهم من تنظيم الدولة “داعش”، لا سيما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين (شمال) وديالى (شرق)، المعروفة باسم “مثلث الموت”.

وأعلن العراق عام 2017 تحقيق النصر على تنظيم الدولة “داعش” باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014.

إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق، ويشن هجمات بين فترات متباينة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق