سياسة وأمنية

القوات الأمنية تعتقل أطفالا في نينوى وفق المادة 4 إرهاب

أفاد المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب في العراق الأحد باعتقال أحد القوات الأمنية في محافظة نينوى لأحد الأحداث وفق المادة الرابعة المثيرة للشبهات.

وقال المركز  في بيان على موقعه وتابعته (يقين): إن “القوات الحكومية في نينوى اعتقلت الحدث ( عبد الرحمن زياد صالح ) من مواليد 2006 بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة (داعش) عندما كانت تسيطر على الموصل؛ حينها كان عمره ثمان سنوات”.

وأضاف المركز: أن “هذه الاعتقالات بحق الأطفال تعد ممارسة ممنهجة لدى القوات الحكومية والمليشيات المرافقة وانتهاك صارخ لحقوق الطفل في العراق”.

القوات الحكومية في نينوى تعتقل الحدث ( عبد الرحمن زياد صالح ) مواليد 2006 بتهمة الانتماء لداعش عندما كانت تسيطر على…

Gepostet von ‎المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب‎ am Sonntag, 21. Juni 2020

كما وثق المركز اعتقال أحد المدنيين بشكل تعسفي من قبل مديرية استخبارات نينوى في منطقة الرشيدية، مبينا أن القوة العسكرية اقتادت المعتقل إلى جهة مجهولة.

وتشهد الموصل ومحيطها بشكل شبه يومي عمليات اعتقال تطال العشرات من المدنيين بتهمة الانتماء لداعش وبوشاية من المخبر السري.

وبحسب شهادات لمسؤولين محليين ونواب من المحافظة فإن الاعتقالات التي تشهدها الموصل تطال الأبرياء بتهمة الإرهاب.

ويبلغ عدد المحكومين في العراق أكثر من 35 ألف شخص، فيما يبلغ عدد الموقوفين قيد التحقيق أكثر من 35 ألفا أيضا، بحسب المفوضية العليا لحقوق الإنسان.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق