انتكاسة الصحةسياسة وأمنية

الأزمة النيابية: إصابات كورونا تتزايد بشكل مخيف

أكد عضو الخلية الأزمة النيابية “عباس عليوي” اليوم الاثنين، أن الأوضاع في العراق مقلقة جداً من الناحية الصحية والاقتصادية، مشيرا إلى أن أعداد الإصابات بفيروس كورونا تتزايد بشكل مخيف.

وقال عليوي في حديثه لوكالة “يقين”، أنه “يجب على خلية الأزمة الحكومية إن تعيد النظر برفع حظر التجوال بشكل جزئي كونه تسبب بارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا”، مبينا أن “الأعداد التي سجلتها العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الأخرى خلال الأيام الماضية تشير لخطر كبير لا يمكن الاستهانة به”.

وأضاف عليوي، أن “الحكومة ستواجه مشكلة عدم استيعاب مراكز الحجر الصحي المصابين الجدد بفيروس كورونا بسبب امتلاءها بالمرضى، كما أن العراق لا يمتلك بنية تحتية تؤهله لاستيعاب عدد كبير من المصابين”.

ودعا “الحكومة لمراجعة قراراتها بشكل دقيق فيما يخص الحظر، والإجراءات الأمنية الاحترازية من أجل صحة وسلامة المواطنين في جميع المناطق”.

وفي وقت سابق، اقترحت خلية الأزمة النيابية، على وزارة الصحة، زيادة البحث عن الملامسين والمصابين وتوفير المسحات الطبية لفيروس كورونا المستجد لتطويق ومنع انتشار الوباء.

وقال الناطق باسم خلية الأزمة النيابية “فالح الزيادي” في تصريح صحفي، إن “الخلية النيابية تتابع بدقة ازدياد الإصابات بفيروس كورونا والناجم عن عدم التزام واضح من قبل المواطنين بالتعليمات الصحية”.

وأضاف الزيادي، أنه “يتوجب على وزارة الصحة توفير المسحات الطبية لفيروس كورونا، ودعم ملاكات وزارة الصحة ماديا ومعنويا وتوفير المواد الطبية اللازمة”.

ودعا، وزارة الصحة إلى “زيادة البحث عن الملامسين والمصابين لنتمكن من تطويق ومنع انتشار المرض”، مشيرا إلى أن “الوضع حرج مع ازدياد الإصابات وعلى الجميع التعاون وخاصة أفراد المجتمع، حيث يتوجب عليهم الالتزام بشكل حقيقي بالتعليمات الصحية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق